منوعات

في رثاء أبي أديب

ماذا أقول وقد تاهت دواويني
على فراقك أمسى الحزن يشقيني
أبو أديب فجعنا فيك قاطبة
الأهل والصحب والإخوان في الدِّين
يا بن الأماجد يا من أنت منتسب
لآل بيت النبي كم كنت تدنيني
وهذه اليوم جاءت كي تفرقنا
يد المنون ، فمن بعدك يواسيني؟
قد كنت لي سنداً في النائبات وقد
كنت الهمام إلى كل الميادين
رفعت بالعلم أجيالاً بلا كلل
وقد أفضْت لهم في العلم تبيين
أفنيت عمرك للأجيال تربية
وقد وضعتهموا في داخل العين
غرست فيهم كتاب الله محتسباً
ومن متون السنن ما يُدمع العين
بجنة الله نرجو أن ينزلكم
رب البرية بين الحور والعين
ثم الصلاة على المختار ما هطلت
مزن الشتاء وما جادت بكانونِ
أبو محمد / يحيى الحسن مفرح
في ١٤٤٣/٤/٢٣ هـ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى