المقالاتالمقالات

علماء من بيش .. الشيخ علي الأعجم يرحمه الله

د . ضيف الله مهدي

هو الشيخ علي بن إسماعيل بن محمد الأعجم ، يرحمه الله ..
ولد بمحافظة بيش عام 1334هـ .نشأ وتربى في كنف والده إسماعيل بن محمد الملقب الأعجم ابن إمحمد جلي .. درس العلوم الشرعية وحفظ القرآن الكريم كاملا في المدرسة القرعاوية التي أنشئت في بيش ، وأنشأها الشيخ العلامة والداعية عبد الله بن محمد القرعاوي يرحمه الله . كانت تلك الحقبة من الزمن المهنة الرئيسية لكثير من الناس هي حرث الأرض وزراعتها ، وكان شيخنا الفاضل يرحمه الله يجمع بين طلب العلم ، ومساعدة والده في حرث الأرض وزراعتها ، وكانت هذه المهنة هي مصدر الرزق له ، حيث والده يمتلك أرضا زراعية شاسعة في معامل أرض العوجاء . ومع هذا كان ملازما لمشائخ العلم وحفظة كتاب الله الكريم ومنهم : الشيخ محمد بن أحمد محرق والشيخ عبد الله القرعاوي والشيخ حافظ بن أحمد الحكمي ، رحمهم الله جميعا . وكان شيخنا يرحمه الله عندما حج مع الشيخ حافظ بن أحمد الحكمي الحكمي عام ١٣٥١هـ ، تمكن من دخول الكعبة المشرفة وصلى بداخلها إلى جهاتها الأربع ، ويعتبر بفعله هذا أول من دخل للكعبة المشرفة من أبناء منطقة جازان . بعد ذلك ألتحق بوظيفة في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمحافظة الريث ، وكانت تحت مظلة هيئات الحجاز . وكان من زملائه في العمل الشيخ محمد بن عيسى شماخي ، والشيخ محمد بن إبراهيم النجار من صامطة ، والشيخ القاضي محمد القرني ، ومعالي الشيخ القاضي رئيس محكمة الإستئناف بمنطقة جازان علي بن شيبان العامري ، وكانت وسيلة تنقلهم هي الحمير والجمال ، حتى تم فتح بريد بالريث فصاروا يتنقلون مع سيارة البريد . واستمر في عمله بالهيئة حتى عام ١٣٩٩هـ . ثم أحيل إلى التقاعد بناء على طلبه . وقد أشتهر بأنه يحج كل عام رغم كبر سنه . توفي في يوم ١ صفر ١٤٢٣هـ . رحمه الله رحمة واسعة وجعل الجنة داره وقراره .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى