المحليات

عدد من رجال الأعمال في جازان يعبرون عن اعتزازهم بوطنهم في يومه الوطني أل 92

جازان / أضواء المستقبل
عبر عدد من رجال الأعمال في منطقة جازان عن اعتزازهم باليوم الوطني الـ 92 للمملكة العربية السعودية، متباهين بما تحقق على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله- لتأسيس المملكة العربية السعودية دولة التوحيد والعز ، فخورين بأمجاد هذا الوطن العظيم.
حيث تحدث رجل الأعمال علي خمج قائلاً : نحتفي جميعاً
بالذكرى أل 92 لليوم الوطني لبلادنا الطاهرة فهي ذكرى لتأسيس دولة عظيمة، فيومنا الوطني هو حدث تاريخي راسخ في عقول الشعب السعودي، لأنه يذكرنا بجهود الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – يرحمه الله – في توحيد هذه الدولة الفتية التي تأسست على شرع الله تعالى وسنة نبيه محمد صل الله عليه وسلم، فهذا اليوم المجيد لا ينسى أبدا، فبلادنا الغالية هي فخرنا على مر العصور، ونسأل رب العزة والجلال أن يديم على وطننا الأمن والإزدهار وأن يوفق ولاة أمرنا لما فيه الخير لهذا الوطن الشامخ.

وأضاف رجل الأعمال الشيخ عبد الخالق عبدالسلام الشريف قائلاً :
مناسبة الذكرى أل 92 لليوم الوطني لبلادنا الغالية هي مناسبة عزيزة على أنفسنا، فيومنا الوطني هو ذكرى لتأسيس دولتنا الحكيمة على يدي الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود
– يرحمه الله – التي قامت على نهج القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة.
فمن خلال هذا اليوم الوطني المجيد يُعيدنا التاريخ إلى محطة انطلاق وقيام هذه الدولة الحكيمة دولة الأمن والأمان.
والحمد لله تعالى أصبح لبلادنا الحبيبة دور فاعل في العالم فغدت شمساً ساطعة بنهجها القويم وبسياستها الحكيمة.
وندعو الله تعالى أن يحمي قادتنا من كل مكروه، وأن يديم على بلادنا أمنها ورخاءها.

وقال رجل الأعمال سالم بابقي : يُعد اليوم الوطني لدولتنا الفتية مصدر الفخر والاعتزاز ، ومن خلال هذا اليوم الأغر نستذكر قصة الكفاح التي قدمها الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن
آل سعود -يرحمه الله- لتأسيس دولتنا العريقة ذات الهيبة والقوة التي منحها الله تعالى،
فغدت المملكة العربية السعودية دولة ازدهار ومنجزات،
والحمد لله تعالى ينعم المواطن والمقيم في بلادنا بالأمن والأمان، وندعو الله العلي القدير أن يحفظ ولاة أمرنا من كل شر وأن يديم على بلادنا مجدها وتطورها.

وأضاف رجل الأعمال محمد سعيد الزهراني قائلاً :
إننا نعيش لحظات السعادة بمناسبة الذكرى 92 لليوم الوطني للمملكة العربية السعودية هذه الذكرى التي نعتز بها،
فهذه الذكرى المجيدة تسجد للجميع الدور الكبير الذي قام به الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله-
لتوحيد بلادنا الغالية،
إنها ذكرى ترسم لنا أمجاد الوطن على مدى 92 على مضت مليئة بالإنجازات التنموية في شتى المجالات، حتى أصبحت دولتنا الرشيدة الحبيبة ضمن الدول المتطورة ،
ووطننا العظيم سابق الزمن لتحقيق مسيرة النهضة والإزدهار،
و قيادتنا الحكيمة ، وتقوم بواجبها المقدس تجاه الحرمين الشريفين، و تتفانى في خدمة ضيوف الرحمن حجاج بيت الله الحرام والمعتمرين ، فهذه هي المملكة العربية السعودية العظيمة في أفعالها ، ندعو الله تعالى أن يحمي قادتنا من كل شر ، وأن يديم على هذه البلاد نعمة الأمن والأمان.

وتحدث رجل الأعمال المهندس محمد صالح بابقي قائلاً :
نحتفي بالذكرى ال 92 لليوم الوطني للمملكة العربية السعودية بلادنا الغالية، مناسبة خالدة في نفوسنا، فيومنا الوطني هو يوم الإنتصار والرفعة، هو يوم الوحدة الوطنية السعودية. فمناسبة اليوم الوطني تذكرنا بقصة الإرادة والعزيمة والحنكة التي تميز بها الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – يرحمه الله – لتأسيس هذه الدولة الرشيدة.
ونحمد الله تعالى إننا ننعم بالرخاء والإستقرار.
ونسأل الله العلي القدير أن يوفق قادتنا لما فيه الخير لهذا الوطن ، وأن يحفظ لبلادنا أمنها وإستقرارها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى