فن

ضَمِّدْ جِرَاحك..!!

بقلم الكاتب : حسن بن يحيى عياشي .

إلى كل من أنهكته جراح الماضي..!!هدئ من روعك..!!
ما فات قد فات..!!
والحاضر والمستقبل هو الآت..
لا تقف كثيرًا على ظلالٍ مضتْ.. لم تجلبْ لك إلا الويلات..!!
لم تُصدِّر لك الأنَّات…!!
تذكر أنَّ تنصلك من الماضي ؛ هو أكبر دليل على سوء الأخطاء فيه.. !!
استنكارك له ؛ هو استنكار لكل آلامه..؟!
عدم تقبلك لوجودك فيه ، إشارة واضحة ؛ أن الخيبات والعثرات التي عايشتها شاذة..!! لا تمثل استحقاقك كإنسان ، نظرته للحياة مختلفة.. نظرة محبٍ لا يرضى إلا بمشاعر متكافئة.. العطاء فيها عادلْ…
والرضاء فيها متبادلْ..!!

مهما أظلمت المعاناة حياتك…!! وكسرَ الوجعُ قلبك…!! اِنهضْ بكل ثبات… عبِّر عن مشروع حُلمك الذي خُطف حين غرة… استكمله الآن… بشعور من فيض الأمان.. اِجعله مستقبلًا يُشار إليه بالبنان…!!
ضَمِّدْ جراح الماضي ؛ بوثبة منتصرْ.. لا يوقفه نعيق شامتْ..!! أو سلبية حاقدٍ صامت…!! أو متطفلٍ للنفاق كابتْ…؟!!

بعثرْ في مكنون نفسك ، أسرار صمودك وصبرك.. وازنْ ردود أفعالك.. عانقْ التفاؤل في صدقِ آمالك.. استثمر كل أحلامك ؛ بالتغلب على جراحك النازفة.. خفّفْ بالتجاهل كيد آلامك…!!

كن مختلفًا !!
استشعر قوتك الكامنة.. في تخاطر روحك النادرة ؛ لجب مشاعر الحبِّ الجديدةِ والآسرةْ…!!

نَقِّ خلجات نفسك المنهكة ؛ من شوائب الوهن والاستسلام… فك أسرَ عواطف التخاذل من قبضة تلك الأيام…!! فك رهن التنازلات الملتوية طيلة الأعوام…!! ابتعدْ عن كل محبطٍ و هدَّام…؟!!

السَّعْدُ قادمٌ فكن مستقبلًا فرحًا منه وبه… ودِّعْ خيال اليأس.. وانفض تفكيرك من وساوس الشقاء..!! ارتشفْ من أعذب ينابيع النَّقاء.. تعايش مع أجمل لحظات اللقاء…
لا تؤجل لقاء تلك الابتسامات ؛ التي حطتْ رحالها على شفافية قلبك.. عانقْها بعلو الضحكات وبفيض حبك..

اصعدْ قمم استحقاقك.. لوّح ببيرق رفعتك ومكانتك..
لا ترضْ إلا بالتمام في كَنَف وصالك…
خذْ عهدًا على نفسك ؛ أنك تستحق أن تعيش وتتملك مدائن السعادة الفارهة… تستحق أن تجول في حدائقها الزاهية.. وتغرس فيها ؛ كل ورود العطاء الجذابة لك ولمن حولك…

إلى كل من كُسر له قلب في معارك الحياة..!!
الحياة مليئة بتلك الكبَوَات.. فلا تزدها بحطام الخنوع ..؟!! قاومْ كسْرك ؛ بالتغلب على تلك الصعوبات… عليك برأب ثغرات الفشل ؛ بالأمل
و الظفر ببراعة الانتصارات…
كن سفيرًا للحب …!!
كن سفيرًا للتوازن في عطائك ؛ كي تندمل جراح الماضي ، وتزهر في روحك ؛ براعم الإيثار ، والوفاء، والتقدير العطرة في كل مجالاتِ حياتك…

[email protected]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى