المقالات

ذات ليلة..

بقلم الأستاذة : ليلى الأمير

ذات ليلة ترجلت الرحيل ، علّني أكون فارسة واسطر ملحمة الإنتصار ،

معركتي ميدانها شائك ، ومداها كبير،
إنها السفر بين الأوطان ، والعزف المؤلم من القلب والتغني بلا ألحان ،

غناء حرفه ينشد طوق النجاة ، وخُطى السفر إلى جزيرة بلا سكان ،

سافرت إلى جزيرة خالية خاوية
وشمسها تتغنى بالرحيل وشطآنها تبكي الهجر والفراق،

سافرت وأنا لا أهوى السفر ، ولكن قلبي حجز لي تذكرة العبور إلى هذا العالم،

عالم حياته السكون وسماؤه الغيوم ، الرياح صوته للحنين ،

هنا صنعت قوتي وبنيت جزيرتي ،
هنا تغنيت على شطآنها ، وعزفت لحن الخلود لها،

ذات ليلة.. عزفَت ليلى …

وكان لحن الخلود في جزيرة ليلى !!!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى