المجتمع

توقيع اتفاقية شراكة وتعاون بين هيئة الصحفيين السعوديين وجائزة الأميرة صيتة

الرياض:عبد الله الينبعاوي

شهد مبنى هيئة الصحفيين السعوديين بحي الصحافة بالرياض  توقيع اتفاقية شراكة وتعاون بين هيئة الصحفيين وجائزة الأميرة صيته بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي، وقعها رئيس مجلس إدارة الهيئة الأستاذ خالد بن حمد المالك، وأمين عام جائزة الأميرة صيته أ.د.فهد بن حمد المغلوث بحضور نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة د.فهد بن حسن العقران، وعضو مجلس إدارة الهيئة الأستاذ عبدالوهاب بن محمد الفايز، وأمين عام الهيئة د.عبدالله بن عبدالرحمن الجحلان، وحضرها من الجائزة: علي بن هادي اليامي المستشار الإعلامي للجائزة، الدكتورة سمية عزت شرف المشرف على مركز الأميرة صيته للتأهيل المهني والاجتماعي بجامعة أم القرى، والدكتورة أمل يوسف النجار مدير برامج المشاريع في الجائزة.

وتهدف الاتفاقية إلى تكامل الأدوار بين الطرفين في المجال الإعلامي، والتدريب، وإلى الاستفادة من إمكانات هيئة الصحفيين لدعم برامج الجائزة وتغطية فعالياتها وعلى رأسها احتفال الدورة التاسعة للجائزة الذي سيقام في مارس 2022م من العام الجاري تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

كما نصت الاتفاقية على تبادل الخبرات بين الجانبين لخدمة أهداف الهيئة والجائزة. وفي كلمته الترحيبية بوفد الجائزة أشاد رئيس هيئة الصحفيين السعوديين أ.خالد المالك بالمجهودات والبرامج التي تقوم بها جائزة الأميرة صيته بنت عبد العزيز للتميز في العمل الاجتماعي مرحبا بالعمل المشترك بين الهيئة وأمانة الجائزة لتشجيع الشباب والمبدعين في ظل (رؤية المملكة ٢٠٣٠).

من جانبه أعرب امين عام الجائزة د. فهد المغلوث عن سعادته بهذا الاتفاق مؤكدا حرص الجائزة على تفعيل الاتفاقية، مشيرا إلى الدور المهم الذي تلعبه هيئة الصحفيين السعوديين في خدمة الشأن الإعلامي وقضايا الوطن والمواطن، واعتبر أن هذه الشراكة تشكل محطة مهمة في مسيرة الجائزة وأنها تشكل نقلة مفصلية في العمل الاجتماعي، شاكرا رئيس الهيئة وأعضاء مجلسها على هذا التوافق الذي وصفه بالنوعي، وتمنى المغلوث أن تتكامل الأدوار من أجل تحقيق البرامج المشتركة بين الجانبين.

وقال نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة د.فهد العقران أننا سعداء في الهيئة بهذه الشراكة مع جائزة الأميرة صيتة، وأضاف أن هذه الخطوة تأتي في سياق الحراك الصحي الذي تقوده المؤسسات الاجتماعية خدمة للفئات المختلفة التي تمثل شرائح المجتمع..

وأقترح د.العقران أن تتعاضد الهيئة والجائزة لتقديم جائزة لأفضل الأعمال الإعلامية الاجتماعية، ورحب مسؤولي الجائزة بالفكرة وأنها تستحق أن يتم بحثها ودراستها مستقبلاً…

وأكد الأستاذ الفائز أن الهيئة بما تمتلكه من قدرات وخبرات مؤهلة لتكون عوناً وسنداً للجائزة، وتطلع أن يتم تفعيل بنود إتفاقية الشراكة في وقت قريب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى