المجتمع

بحضور محمد بن هويدن .. مبادرة ” الخير في عيال زايد” توزع 500 وجبة لإفطار الصائمين 

أحمد المقبالي – الشارقة

نظم فريق شكراً لعطائك التطوعي مبادرة خيرية لتوزيع 500 وجبة إفطار استهدفت العمال وذوي الدخل المحدود في مساكنهم ومواقع عملهم في مناطق مختلفة، ضمن مبادرة ” الخير في عيال زايد” للعام السابع على التوالي، وذلك بحضور الدكتور محمد بن هويدن الكتبي مدير جمعية الشارقة الخيرية فرع الذيد.
وقال الشيخ الدكتور سالم بن ركاض العامري إن المبادرة تعزز قيم العطاء ومبادئ التكافل الاجتماعي، تزامناً مع يوم زايد للعمل الإنساني، انطلاقاً من مبادئ الإنسانية وقيم الخير والبذل والعطاء التي غرسها في نفوسنا الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وأكد أنهم يستذكرون في هذه المناسبة الغالية على قلوبنا جميعاً مآثر وإنجازات والدنا المؤسس، و رائد العمل الإنساني الذي لطالما امتدت أياديه البيضاء بالخير والعطاء لكل محتاج في أي مكان في العالم، حيث نؤكد التزامنا بالسير على هذا النهج ومواصلة ترسيخ قيم الخير والعطاء من خلال تنفيذ المبادرات التي تعزز من مكانة دولة الإمارات كنموذج عالمي يحتذى في مجال العمل الإنساني.
IMG 20220424 WA0002

وأوضح الدكتور محمد بن هويدن الكتبي أن المبادرة تتزامن مع يوم زايد للعمل الإنساني، الذي يجسد مسيرة العطاء والنهج الإنساني الذي أرساه الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والذي بفضله أصبحت دولة الإمارات بتوجيهات القيادة الرشيدة أيقونة العطاء والتسامح وفعل الخير والتلاحم الإنساني.
وأوضح أن هذه المبادرة تعزز العلاقات الأخوية الإنسانية في شهر الرحمة والإحسان والتراحم بين الناس، والتسابق لفعل الخيرات والمبادرات المجتمعية، وإدخال الفرحة على نفوس الشرائح المختلفة، لما تحمله من القيم والمبادئ الجميلة الداعمة للأعمال الخيرية والإنسانية.
بدوره أشاد سيف الرحمن أمير، رئيس مجلس إدارة شكراً لعطائك التطوعي بالدعم الذي حظيت به المبادرة من الشيخ الدكتور سالم بن ركاض العامري، والدكتور محمد بن هويدن الكتبي، مضيفاً أن استمرار المبادرة للعام السابع يؤكد قيمتها الإنسانية، ودورها الأصيل في تعزيز المحبة بين أفراد المجتمع.
وامتدح سيف الرحمن أمير جهود شركاء النجاح ودورهم الرائد في دعم نجاح المبادرة، وحرصهم على كل ما يعزز المبادرات المجتمعية، حيث شكر جمعية الشارقة الخيرية فرع الذيد، مطعم بنت النوخذة، وثيقة الولاء والانتماء، مركز ام ال اس، فريق غاية التطوعي، نادي المدام الثقافي الرياضي، بجانب جميع المتطوعين الذين كان لهم الدور الإيجابي في نجاح المبادرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى