المقالاتالمقالات

اليوم الوطني الـ ٩١ تاريح أمجاد وعطاء بلا نفاذ

 

في كل عام بل في كل وقت وحين نحمدالله ونشكره أن حظانا بأن نكون من أهل الحرمين الشريفين نحمل علم التوحيد لا إله الا الله محمد رسول الله ديننا واحد ومليكنا واحد وشعبًا واحد تجمعنا المحبه لديننا ثم مليكنا ووطننا وتحت مظلة البيت السعودي من حقل شمالًا إلى الطوال جنوبًا من الخليج شرقًا إلى البحر الأحمر غربًا
الدوله السعوديه العظمى
حقًا أنت يادولتي الثابتة كجبال طويق وجبال السروات
عرفنا ونعرف قدر المكانة والزعامة حينما عصفت بالعالم أجمع جائحة كورونا حينما عجزت معظم الدول التي تسمي نفسها العظمى عن العلاج والمشافي ودولتنا أعزها الله لم يتغير منظومة العلاج ودور المشافي ولله الحمد والشكر
وحينما دعمت أيضًا منظمة الصحة العالمية والدول الفقيرة بالدواء والغذاء
وفي وطننا الغالي العيش الرغد والأمن والأمان والاستقرار لم يتغير شيء من نقص في المواد الغذائية ولم يمس راتب المواطن الموظف ولم يتأثر المستفيد من الضمان الاجتماعي وكل الأمور تسير على أفضل حال
حقيقةً فضل المملكة العربية السعودية على هذا الوطن الغالي كثير منذ تأسيس هذا الكيان العظيم على يد الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن ال سعود رحمه الله والملوك الراحلين من بعده رحمهم الله وهمهم رفاهية المواطن السعودي إلى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله وأعانهما لخدمة الإسلام والمسلمين في كل مكان ووطننا الغالي

بهذه المناسبة الغالية لتوحيد المملكة العربية السعودية
اسأل الله العلي العظيم أن يرحم ملوكنا وعلمائنا وأمرائنا ووزرائنا والمخلصين لهذا الدين الراحلين ويجعل قبورهم روضة من رياض الجنه

ويحفظ الملك سلمان وولي عهده الأمين والمخلصين معهم لهذا الوطن الغالي
ويحفظ جنودنا المرابطين وأطبائنا والصحيين ويرفع البلاء عن الأمة
وينصرنا على من يعادي وطننا وأمننا ومقدساتنا قبلة المسلمين في كل مكان
عشت ياوطني أعوامًا عديده بالأمن والأمان والاستقرار في ظل حكومتنا الرشيدة
ختامًا أهنئ مليكنا وولي عهده ووطننا وشعبنا الكريم بيوم التاسيس المجيد
لهذالوطن الغالي
واللهم لك الحمد والشكر بكل نعمه أنعمت بها علينا

 

بقلم المخلص
الشيخ حسن بن مفرح بن حسن الغزواني
جازان بلغازي محافظة العيدابي
1443/2/7هـ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى