منوعات

النسخة الخامسة تشهد أكبر عدد من الشراكات السعودية والعالمية .. برنامج قمم يختار منتسبيه للعام 2022

الرياض_ عبد الله الينبعاوي

أعلن برنامج قمم عن إطلاق نسخته الخامسة لهذا العام، والتي ستُعقد جلساته بشكل حضوري وشخصي، وبدعم من مجموعة كبيرة من الرعاة من الشركات الوطنية والعالمية، و القيادات الرائدة من القطاعين الحكومي والخاص. ويهدف برنامج قمم إلى البحث عن طلاب وطالبات الجامعات السعودية الواعدين والأكثر تميزًا وتمكينهم وتطويرهم لتحقيق طموحاتهم المهنية.
وشهد البرنامج هذا العام تقدم ما يربو على 17 ألف طالبة وطالب، واختير من بينهم 159 متقدم بعد عملية مراجعة دقيقة لمؤهلاتهم وإنجازاتهم الأكاديمية وما يتصفون به من روح المبادرة وحس المسؤولية تجاه خدمة مجتمعهم. وعقب مقابلتين افتراضيتين مع قيادات رائدة من القطاعين الحكومي والخاص، وقع الاختيار على 50 فرد للمشاركة في البرنامج.
يقول عبدالله سعيدان، الشريك في شركة ماكنزي في الشرق الأوسط: “رحلتنا في قمم مستمرة منذ خمسة أعوام، على الرغم من تحديات الجائحة في العامين الماضيين. واليوم، نرحب بدفعة جديدة من زملاء قمم، ونتطلع للقائهم. صمم برنامج قمم لتزويد زملاء البرنامج بالتدريب والإرشاد وسبل إقامة العلاقات المهنية وتعزيز المهارات وذلك لبدء حياة مهنية واعدة. نؤمن بأن شباب وشابات المملكة العربية السعودية لديهم الموهوبة والطموح، ونحن نعمل على المساهمة ولو بدور صغير في تمكينهم من مسار وظيفي ناجح، مما يؤهلهم للمشاركة في النمو والازدهار التي تخطو به المملكة خطوات واسعة”.
يذكر أن زملاء البرنامج لهذا العام ينتمون إلى 17 مدينة في أنحاء المملكة العربية السعودية و28 جامعة سعودية ودولية. وتصل نسبة من يدرسون لنيل درجة البكالوريوس إلى 94%، وتدرس النسبة المتبقية (6%) للحصول على درجة الماجستير في مجالات أكاديمية متنوعة؛ منها العمارة والهندسة والأعمال وعلوم الحاسب الآلي والقانون والطب. وسوف تشكل الطالبات أكثر من نصف عدد دفعة 2022.
ومن جانبه، يقول الدكتور أنس عابدين، الشريك المؤسس في برنامج قمم: “كانت التجربة مع المتقدمين الذين وصلوا إلى الجولة النهائية هذا العام ملهمة بحق. وقد تولد إحساس عميق وتفاؤل لدى القائمين على المقابلات تجاه إمكانية مساهمة هؤلاء القادة الشباب في مجتمعاتنا. وأنا معجب بشكل شخصي بالطريقة التي يتولى بها خريجو قمم قيادة البرنامج وإدارته بصورة متكاملة، وتعاونهم عن كثب مع المديرين التنفيذيين في الشركات الشريكة للبرنامج”.
ويقدم البرنامج للطلاب والطالبات الذين تم اختيارهم إرشادًا مهنيًا مباشرًا من قبل قياديين في القطاعين العام والخاص، والتدريب القيادي من خلال مهنيين وتنفيذيين يعملون في شركات مرموقة، وزيارات لمكاتب شركات محلية وعالمية رائدة في المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى عضوية في شبكة خريجي قمم، وحصولهم على وسام تقديرًا لتميزهم في حفل تكريمي رفيع المستوى بعد إكمالهم للبرنامج، وتقديم سيرهم المهنية إلى أقسام الموارد البشرية في شركات رائدة في المملكة لتسهيل حصولهم على الفرص المهنية والوظيفية.
وعن تجربتها في برنامج قمم، قالت نوف العصلاني: ” كان برنامج قمم تجربة استثنائية، تراوحت بين الاستزادة في العلم والتعمّق في الفهم وتوطيد العلاقات مع زملاء أقل ما يقال عنهم بأنهم متميزين، نلنا شرف مقابلة قادة ملهمين، اختصروا علينا دروس رحالهم بعبارة “كن مندفعًا بالأثر”، تركونا برغبات عارمة في أن نصبح أفضل مما نحن عليه اليوم، أن نساهم ونبادر بلا تأجيل أو تأخير، فالتأثير القادم، على بُعد عتبة واحدة.”
الجدير بالذكر أن نسخة العام 2022 من قمم تحظى بشراكة مع 40 شركة سعودية وعالمية ريادية، تتعاون مع البرنامج لتحقيق هدفه في تمكين القيادات الواعدة من الجامعيين والجامعيات في السعودية. وتضم قائمة الشركاء كلاً من:
أبركين، شركة أبو حيمد وآل الشيخ والحقباني محامون ومستشارون قانونيون (بالتعاون مع كليفورد تشانس)، قناة “العربية”، الشركة الخليجية للإعلان والعلاقات العامة، عرب نت، باب رزق جميل، البنك السعودي الفرنسي، بي ام دبليو، بوبا العربية، كريم، سيسكو، عِلم، جنرال إلكتريك، مكتب خشيم محامون ومستشارون، الخوارزمي فنتشرز، مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، كورن فيري، شركة التعدين العربية السعودية “معادن”، ماجد الفطيم، ماكنزي آند كومباني، مايكروسوفت، نون، أكاديمية نون، مجموعة العليان، عُقال، بيرسون، القدية، رائد فنتشرز، روابي القابضة، روكت إنترنت، إس إيه بي، السوق المالية السعودية “تداول”، مجموعة سيرا القابضة، الشركة السعودية للصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية (سبيماكو الدوائية)، شركة الاتصالات السعودية، أوداسيتي، شركة يونيفونك للإتصالات والتقنية، ويونيليفر.
لمحة عن قمم
قمم هو برنامج زمالة مدعوم من مجموعة من الشركات المحلية والعالمية الرائدة في السعودية، يهدف إلى البحث عن طلاب وطالبات الجامعات السعودية الواعدين والأكثر تميزًا وتمكينهم وتطويرهم لتحقيق طموحاتهم المهنية.
تأسس برنامج قمم بمبادرة مشتركة من قبل شركة ماكنزي آند كومباني والدكتور أنس عابدين، رائد أعمال ومستشار سابق في شركة ماكنزي. ويتم تمويل البرنامج من قبل ماكنزي آند كومباني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى