المقالاتالمقالات

الطب الحديث والطلب البديل

عبدالله عامري

يقول الله تعالى ( وإذا مرضت فهو يشفين ) آية قرانية جعلها الله في ميزان حسنات من علقها في عيادات المستشفيات ، هناك صراع بين العلم والتجربة هناك صراع بين عقاقير الأعشاب الطبيعية ، وعقاقير المختبرات العلمية إنه صراع بين الوهم والحقيقة ولكنه قش يتعلق به كل مريض يرى أن نور العافية يشع من هذا الدواء ، بين الفينة والآخرى يظهر مقطع فيديو يتحدث فيه أحد الأشخاص قد يكون طبيباً أو شخص لا يعرف يكتب وصفة طبية عن علاج لأحد الأمراض وأنه قام بالتجربة وشفاه الله وهناك رسائل نصية وهناك باحثين و أبحاث وهناك تجارب وتجربة وهذا يؤكد الشفاء وهذا كتب الله له الشفاء وهذا اقسم بالله أن هذا مفيد وهذا جعل الدعاية له أن تكون عياداته طوابير طويلة في انتظار الدواء وهناك من جعل أصبعه عيادة استشارية لا يملك غيرها يجعلها في حلوق الناس ، وهناك من أخذ الكي ولسعاته شفاء وأثبت أنه بعد ذلك قام المشلول يمشي وتكلم الأطرم بفصاحة المتنبي ورأى الأعمى حدائق بابل وفاق المريض واستشهد الميت ومشى الأحوس وسمن الضعيف ، وضعف السمين ، وهنا وهناك عراك بين المرض والوهم والحقيقة والاكتساب ، هناك مثل يقول رزق الغلابا على المجانين ، وصفات تتطاير في السماء وفي القروبات وفِي الجوالات وفي المجالس وأحاديث تروى وقصص تسرد وأدلة من القرآن والسنة وتصحى على جوالك الذي جعل من الواتس مستشفى متخصص في كل الأمراض والأوعية وعلاجها والجلطات وانسداد الشرايين وعلاج كورونا وعلاج الأمراض المزمنة وحبات الثوم وماء منقوع وحلبة مع زيت الزيتون وعسل وحبة البركة والرشاد والزنجبيل المطحون والتين مع الشوك وبدون الشوك وأعشاب تم تجربتها تقيك اللدغ وتعيد الحياة وقاري يقرأ على الناس وينفث في وجوههم ويعودون معافين بعد أن تشمر الجن عن ساقيها وتنطلق في العراء تصيح يريدون إندومي وهذا يشرب الصباح كرتون من الماء فذهب عنه مرض الطحال والقولون وبعدها مرقه مع حلبه فتعود الكلية ماطور تدفع السموم بكامل نشاطها وحيويتها وهناك مريض السكر الذي تجرع مرارة من الخلطات والأعشاب كادت العافية أن تخرج من لسانه هرولة وعاد بعدها بكامل صحته وعافيته وهناك في زاوية حديقة المنزل المورينقا التي أصبحت حديث الناس أنها شجرة مباركة أصلها ثابت ونفعها في البطون مع الزبادي تعيد ذي الشيبة شاباً.

كل هذا مازالت الناس تموت والكبير يهرم والصغير يكبر والصحيح يمرض أين الخلل أيها الانيق ؟ كل هذا لا يمثل ١٪؜ من الطب الحديث عليك أخي الكريم أن تعي جيداً في أنك لم تعد الكيان البشري الذي يتحمل كل شي تغيرت الحياة بكاملها تغير نمط العيش والأكل والشرب لا تقيس حياة آبائك وأجدادك بحياتك وحياة أطفالك جعل الرشد يأخذ جزء من تفكيرك الجميل العصري لم تعد مكوناتك الحيوية مثل القدماء لم تعد أمعائك تحتمل كل هذا الدواء وكل هذه التجارب والخلطات الضارة أو النافعة لم تعد أنت الكيان القديم الذي كان الطب البديل هو طبه الحقيقي لا تجعل الاجتهادات الشخصية وأماكن العطارة صيدليتك في الحياة التي قد تنجح مع شخص وتفشل مع الجميع وقد تكون أنت حقل تجارب تزيدك ألمًا ومن ثم ترضخ للطب الحديث اسأل مجرب وأسأل طبيب هي حصيلة علمية وتجارب نافعة تكون حقيقة يهرول إليها الجميع عندما تكون الأزمات يعتزل الطب البديل وصاحبه يركض حافي القدمين في طوارئ المستشفيات بحثا عن العافية ، إن الدولة الكريمه رعاها الله ممثلة في وزارة الصحة تنفق الكثير من أجل صحتك أيها الأنيق ، الرياضة دكتور جميل فاجعلها صديقك في الحياة .

ابتسم أيها الأنيق
هكذا نعيش في الحياة
أبو خالد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى