المقالاتالمقالات

” الحاج بريك – رمز العطاء والإخلاص “

بقلم / علي بن موسى زعلة

في جنازة مهيبة بمشاركة جموع غفيرة من المشيعين من مختلف محافظات المنطقة ، ودعت مدينة جيزان فجر اليوم الخميس الوجيه والرمز الإجتماعي المعروف التربوي القدير والإداري الخبير وأحد رواد الحركة الرياضية والكشفية الأستاذ/ محمد بن أحمد سالم بريك الشهير بالحاج بريك والذي أنتقل إلى رحمة الله تعالى مساء أمس بعد مسيرة حافلة بالعطاء والإخلاص لدينه ووطنه والحضور المشرف والمؤثر في مجال خدمة المجتمع والعناية بتراث المنطقة .
لقد عرفه أهالي جازان على مدى سنوات طويلة بالفضل والحنكة من خلال المناصب القيادية التي شغلها ومنها رئاسة البلدية وإدارة فرع وزارة التجارة وعضوية مجلس المنطقة وإدارة فرع جمعية الثقافة والفنون إلى جانب إشرافه على الفعاليات الوطنية والمهرجانات الشعبية بكل مهنية وهمة عالية حظيت بتقدير وإحترام المسؤولين والمواطنين على حد سواء .
تغمد الله الفقيد بواسع مغفرته ، وجبر مصاب أسرته وذويه ومحبيه ، وألهم قلوب الجميع الصبر والسلوان ، وإنا لله وإنا إليه راجعون .

* وكيل الإمارة المساعد ورئيس لجنة تراحم بمنطقة جازان ” سابقا “

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى