المحليات

الجمعية السعودية للصيدلة الإكلينيكية تنهي أعمال مؤتمرها السنوي الأول بمدينة الرياض

الرياض – اختتم الخميس المؤتمر الدولي الأول للجمعية السعودية للصيدلة الإكلينيكية، بحضور ما يزيد عن ألفي شخص من الصيادلة الإكلينيكيين والممارسين الصحيين وغيرهم من الطلبة والمهتمين بمجال الصيدلة الإكلينيكية.
و تضمن المؤتمر عدداً من المحاضرات العلمية متعددة المجالات، من ضمنها مواءمة الصيدلة الإكلينيكية ورؤية 2030م الطموحة، كما تناول مناقشة أهم التحديات التي تواجهها مهنة الصيدلة الإكلينيكية محلياً ومقارناتها بما يحدث عالمياً والعمل على معالجتها، وتم تسليط الضوء على دور الصيدلي الإكلينيكي في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وجوائح وأوبئة أخرى، وتطرق لأهمية الابتكار والذكاء الاصطناعي في مجال الصيدلة الإكلينيكية.
كما تضمن المؤتمر عدة أنشطة وفعاليات منها المنافسة الإكلينيكية الوطنية بين الصيادلة والصيادلة المتدربين في برامج الإقامة الصيدلية، وذلك بتقديم عروض لحالات مرضية فريدة وطريقة التعامل معها للفوز بالجائزة الكبرى، وبرنامج فرص الدراسات العليا للصيدلة الإكلينيكية المصمم ليساعد الصيادلة والمتدربين لاستكشاف فرص الدراسات العليا في المملكة من برامج الإقامة الصيدلية وماجستير ودكتوراه وزمالة.
إلى جانب برنامج علمي موازٍ يجمع مختصين من دول متفرقة لتقديم محاضرات علمية وتبادل الخبرات وبرنامج الملصقات البحثية والتكريم السنوي للصيادلة المتدربين في برنامج الإقامة الصيدلية التابع لهيئة التخصصات الصحية، وتم تقييم العديد من الملصقات البحثية فُرز منها ما يقارب خمسين ملصقا تتنافس على جوائز البحث العلمي المختلفة، وتضمن المؤتمر معرضاً مصاحباً بنسختين حضورية وافتراضية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى