منوعات

اجتماع لمفوضي التدريب وتنمية القيادات بالجمعيات الكشفية العربية

القاهرة – مبارك الدوسري

عقد الإقليم الكشفي العربي – أمس (عبر الاتصال المرئي) الاجتماع الخامس عشر لمفوضي التدريب وتنمية القيادات بالجمعيات الكشفية العربية بحضور نائب المدير الإقليمي مدير الطرق التربوية رفعت السباعي، ومستشار المنظمة الكشفية العالمية لخدمة تنمية القيادات جون جميل، ورئيس اللجنة العربية الفرعية لتنمية القيادات محمد الهنائي، وأعضاء اللجنة.
وناقش المجتمعون جدول أعمال الاجتماع واتخذوا بشأنها القرارات والتوصيات اللازمة ومن أهمها:

دعوة الإقليم الكشفي العربي إلى الاستمرار في تقديم الدعم الفني للجمعيات الكشفية العربية لمساعدتها في تطبيق السياسة العالمية للراشدين في الكشفية على المستوى الوطني، والتأكيد على مفوضي التدريب وتنمية القيادات بالجمعيات الوطنية بضرورة حث وتشجيع جمعياتهم على المشاركة في الأنشطة والفعاليات الكشفية العربية القادمة خلال عام 2022، لما فيها من تبادل للخبرات وتنمية للقدرات، وبما يحقق الاستفادة على المستوى الوطني على كافة المستويات، والتأكيد على استيفاء استبيان تقييم مدى تطبيق سياسة الراشدين في الكشفية على المستوى الوطني من بعض الجمعيات، والموافقة على مشروع خطة العمل الوطنية، وتطويرها بمعرفة ممثل كل جمعية وبما يحقق الأهداف المرجوة، مع الاستفادة من الآراء والمقترحات التي قدمت خلال الاجتماع، بالإضافة إلى تكليف عدداً من القيادات الكشفية ببعض المهام ومنها إعداد مقترح البطاقة التربوية لمشروع التأهيل ، واعداد الخطة التنفيذية لمشروع الأكاديمية العربية للتدريب.، واعداد مقترح البطاقة التربوية لمشروع التأهيل التخصصي، وقائمة بحصر التخصصات المطلوب التأهيل فيها، وإعداد مقترح البطاقة التربوية لورشة مهارات اعداد الحقيبة التدريبية، وإعداد مقترح البطاقة التربوية للمشروع المغربي للتطوير المستقبلي، واعداد مقترح البطاقة التربوية لورشة عمل الموارد البشرية وآليات تنفيذ عناصر سياسة تنمية القيادات، وأكد المجتمعون على إنهاء التكليفات الخاصة بإعداد البطاقة التربوية لمشروع تنظيم ورشة عمل حول التحفيز ،واستبقاء القادة مشروع تنظيم لقاء بين أعضاء لجنتي تنمية العضوية وتنمية القيادات ومفوضي تنمية العضوية ومفوضي التدريب وتنمية القيادات بالجمعيات، ومشروع تنظيم ورشة عمل حول الوضع الحالي لسياسة الحماية من الأذى بالإقليم ، ومشروع الاكاديمية العربية للقيادات الشابة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى