المحليات

أمين جازان: قصة كفاح المملكة تجسّد الانتماء للوطن

جـازان – أكد أمين منطقة جازان الأستاذ نايف بن سعيدان؛ أن ذكرى اليوم الوطني الـ91 للمملكة العربية السعودية هي قصة كفاح تستذكرها الأجيال لمؤسّس هذه البلاد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيّب الله ثراه- وذكرى مجيدة أسهمت في تأسيس دولة حديثة جمعت مناطق المملكة كافة تحت راية واحدة، بفضل الله، ثم بعزم المؤسّس وحكمته بعد أن جمعهم من الشتات والتناحر والفرقة إلى الوحدة واللُحمة والازدهار، فعم الأمن والأمان والاستقرار، وقاد المسيرة من بعده أبناؤه البررة حتى أصبحت المملكة العربية السعودية في مصاف الدول المتقدمة في جميع المجالات.

نهضة شاملة

يأتي الاحتفاء باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية، وهي تخطو خطوات متسارعة في سبيل تحقيق نهضة شاملة متوازنة، شملت كل القطاعات لتحسين جودة الحياة، متمثلة في رؤية المملكة 2030 بمجتمع حيوي، واقتصاد مزدهر، ووطن طموح، وتمثل تجسيداً للوفاء، تغمر الوجدان بالزهو والفخر، حباً وانتماءً للوطن ومقدّساته ومكتسباته، وولاءً لقيادته الرشيدة منذ عهد المؤسس موحد هذه الدولة الفتية الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، مروراً بعهود أبنائه البررة الذين ساروا على نهجه حتى العهد الحالي الزاهر.

تقدم وازدهار

إن وطننا الغالي ينعم بتقدمٍ وازدهارٍ في شتى المجالات -بفضل الله- ثم بفضل العناية والرعاية الكريمة التي يحرص عليها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله ورعاه- وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله ورعاه- الذي نقلنا إلى مرحلة جديدة في مسيرة البناء والنماء تجسّدت في برنامج التحول الوطني، ورؤية المملكة 2030 الطموحة لتنفيذ عديد من المشاريع التنموية والبرامج الثاقبة التي تتمحور حول الإنسان وبنائه وتشييد مستقبل زاهر له وللأجيال القادمة ومواكبة التطورات والمتغيرات العالمية والارتقاء بقدرات المواطن وتنمية مهاراته وتدريبه وتأهيله ليشارك بمسيرة البناء والعطاء.

مراحل تنموية

حققت بلادنا مراحل تنموية متواصلة تبوأت من خلالها المملكة مراكز مرموقة بين دول العالم، حتى باتت حاضرة في كل المحافل العالمية، ولها الكلمة الفصل في صنع القرارات الدولية والإقليمية خدمة لوطنها وشعبها ولأمتيها العربية والإسلامية، وأثبتت المملكة وقيادتها الرشيدة حكمتها التي مكّنتها من مجابهة كل هذه التحديات والخروج بوطننا لبر الأمان، ما جعل العالم يبدي إعجابه بالمملكة.

رؤية شاملة

إن رؤية أمانة منطقة جازان بأن تكون مدينة جيزان ضمن المدن المتقدمة في الخدمات البلدية لتحسين جودة الحياة بتقنيات وخبرات ذات معايير عالمية وذلك لتقديم خدمات بلدية راقية لساكني منطقة جازان وقاصديها من الزوّار والسيّاح، وتسهيل الخدمات البلدية بطرق إلكترونية حديثة بما يلبي احتياجات العملاء ومتطلباتهم، وتحقيق أعلى معدل رضا للمستفيدين حيال مستوى الخدمات البلدية المقدمة من أمانة منطقة جازان وبلديات المنطقة الـ ٢٥ المرتبطة بها.

دعم واهتمام

تحرص وتهتم القيادة الرشيدة بالارتقاء بجودة الخدمات لتلبية احتياجات المواطنين من الخدمات الأساسية، والاستمرار في تنفيذ المشاريع التنموية بمنطقة جازان أسوة بمناطق المملكة.

وفي الختام، أسأل الله أن يحفظ ولاة أمرنا ووطننا وجنودنا المرابطين بالحد الجنوبي، وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان والاستقرار والجميع بخير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى