المحليات

أمين الشرقية يتفقد المراحل الأخيرة من استعدادات “مهرجان الشرقية الترفيهي” بالدمام

الدمام – زهير الغزال

وقف معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير اليوم الثلاثاء 14/2/1443هـ، خلال زيارة تفقدية على المراحل الأخيرة لاستعدادات “مهرجان الشرقية الترفيهي”، يرافقه وكيل الأمين للتعمير والمشاريع المهندس مازن بن عادل بخرجي، وعدد من قيادات الأمانة، والذي سيتم تدشينه من قبل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية يوم غدٍ الأربعاء، والذي سيُقام في منتزه الملك عبد الله بالواجهة البحرية بالدمام، والذي تشرف عليه أمانة المنطقة الشرقية، بالشراكة مع القطاع الخاص.
حيث تجول معاليه في أركان المهرجان واطلع على مكوناته واستعداداته قبل تدشينه، واستمع إلى شرح مفصل من قبل منظم المهرجان الأستاذ زكريا الغساني، عن كافة مراحل سير المهرجان وأهم فعالياته والتي تشتمل على الجوانب الترفيهية والثقافية والفنية، متضمنة عدة أقسام بفعاليات متنوعة، منها مدينة ترفيهية متكاملة (ألعاب كهربائية وهوائية ومائية)، وفعاليات وعروض عالمية (السيرك وألعاب الخفّة والعروض الكرنفالية)، بالإضافة إلى محال وأسواق تجارية، بجانب قرية الطفل التي تشمل مجموعة من الفعاليات المتنوعة، كما ستُقام فعاليات للفرق الشعبية السعودية والخليجية، ويضُم كذلك القرية التراثية والألعاب الشعبية، وفعاليات فنية متنوعة، ومسابقات ثقافية ورياضية، بالإضافة إلى ركن للمشاركات المجتمعية، وتوفير جلسات خارجية خاصة بالمطاعم والمقاهي، وتجهيزات متكاملة خاصة بالمسرح الذي ستُقدم من خلاله العروض الفنية،، لافتا إلى أنه روعي في تصميم المهرجان الشكل العام للقلاع التراثية التي تمتاز بالطابع الخليجي المعبرة عن المناطق الصحراوية وهوية المملكة.
وأثناء الزيارة وجه معاليه بضرورة توفير كافة وسائل السلامة، وتكثيف جانب التدابير الصحية والاجراءات الوقائية والاحترازية، مُشدّداً على آلية التنظيم؛ لتجنّب التكدسات البشرية، ووضع علامات ارشادية؛ لضمان التباعد الجسدي وتكثيف الجانب الأمني؛ لضمان تنظيم عملية الدخول، وتطبيق معايير الجودة في كافة ألعاب الأطفال ووسائل السلامة.
في حين أشار منظم المهرجان الى أنه تم تسخير التقنيات الحديثة لآلية الدخول والخروج في المهرجان مراعاة للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية وضمان عدم الازدحام للزوار.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى