المقالاتالمقالات

أعلام من بيش .. الشيخ يحيى مروعي هملان

د . ضيف الله مهدي

لأنه من بيش عشقي الأبدي وحبي الأزلي ، وجنوني وهيامي وغرامي وكل سروري وسعادتي .. لأنه من مدينة الحسن والجمال ( بيش ) لن أقدمه كشخصية من شخصيات بيش وعلم من أعلامها ، ولكن سأتغزل فيه كما أتغزل في بيش عندما أهيم فيه وأبحر بين أمواجه وأتنزه على شواطئه وأعبر بين جزره وأطير بين أشجار واديه العملاق ، وبين ظهيريه الرعوي والزراعي وسأحلق في سمائه لأنظر إلى طريق الحاج القديم وقرية أبو تراب الأثرية .. هو شخصية بيشية وآية من آيات الجمال الإنساني ، كساه الله المحاسن والفضائل والأخلاق من مفرق شعر رأسه حتى أخمص قدميه ، وزينه بالأدب وطلاه بالتواضع والرقي فكان تحفة من التحف الإنسانية والجمال الإنساني والذي يولد ويخلق ويترعرع وينشأ في المدينة الجميلة مدينة الحسن والجمال ( بيش ) هو أنموذج وقدوة لكل الأجيال لمن أراد أن يقتفي أثره ويتقمص شخصيته فيكون به شبيها ..
الشيخ يحيى بن مروعي بن يحيى بن أحمد هملان الفليتي .. يمتد به النسب الشريف حتى ريحانة رسول الله صلى الله عليه وسلم الحسن الخليفة الراشدي الخامس بن الإمام علي بن أبي طالب أمير المؤمنين وإمام الزاهدين وصهر خير خلق الله أجمعين ، رضي الله عنهم أجمعين وصلاة وسلاما على النور المبين رسول رب العالمين إلى الثقلين صلاة وسلاما دائمين .
هو من مواليد قرية مسلية في عام ١٣٧٢هـ .
تلقى تعليمه الإبتدائي في مدرسة مسلية الإبتدائية ، ودرس المرحلة المتوسطة بمدرسة بيش المتوسط ، ثم ألتحق بالمعهد الفني الملكي بمدينة الرياض ، ثم عمل في جامعة الملك سعود في الرياض لمدة سنتين عام ١٣٩٢ و١٣٩٣هـ ، ثم نقل خدماته لوزارة العدل وانتقل إلى محكمة بيش كاتب ضبط . وبقي بها ما يقارب ثلاثون عاما وزيادة .
الشيخ يحيى بن مروعي هملان علم على رأسه نار ومعروف في جميع مناطق المملكة العربية السعودية بل معروف في كثير من البلدان العربية . كساه الله المحاسن والأخلاق من منبت الشعر حتى أخمص القدمين ، رجل متواضع خدوم مقدام يسعى في الخير للكثير من الناس والأسر .
كان رياضي ماهر ومن اللاعبين المشهورين وقد لعب لعدة فرق بيشية ومسلاوية . أهله ذلك لرئاسة نادي بيش الرياضي والثقافي الاجتماعي ثلاث فترات .
كما تم اختياره للمجلس البلدي فترتان في الأولى كان نائبا لرئيس المجلس البلدي وكان هو الفائز ولكن تنازل ليبقى النائب ، وفي الفترة الثانية رئيسا للمجلس البلدي بمحافظة بيش . وهو من أعضاء لجنة إصلاح ذات البين بمحافظة بيش .
مهما تكلمت وسطرت من سطور عن الشيخ يحيى مروعي فلن أوفيه حقه ، وحسبي أني أحبه وأعتبره أخي الأكبر وقدوة ومستشارا لي .
يقول الأديب الأريب وشاعر بيش ومتحدثها الأستاذ محمد السيد بن علي النعمي : ” الشيخ يحي مروعي والله لوكتبت في الثناء عليه وذكر مناقبه وشمائله ومحاسنه ومواقفه وحبه لبيش عاما كاملا ما أوفيته حقه . لكن يكفي أن
أقول يحيى مروعي هملان لتتداعى
كل الشمائل والمكارم والمناقب رجل يعطي ولا يأخذ وهب نفسه لخدمة بيش ومن يقصده منها ، أو من غيرها من المحافظات فالنجدة والاصلاح والسعي في الخير ودفن الفتن ارث متوارث
في هذا البيت الهاشمي المبارك الذي ينحدر منه أبو مروعي ، وذلك من عهد جدهم الأكبر بن هملان المشهور”.

متعه الله بالصحة والعافية والسعادة الدائمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى