المقالاتالمقالات

‏أعلام من بيش .. الشيخ منصور أبو هادي

د . ضيف الله مهدي

هو الشيخ الأستاذ منصور بن علي بن إبراهيم بن علي بن محمد بن حسن ابوهادي الفليتي النعمي .. يمتد به النسب الكريم حتى الخليفة الراشدي الخامس سيدنا أمير المؤمنين الحسن بن علي بن الخليفة الراشدي الرابع سيدنا أمير المؤمنين أبا الحسنين الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام ورضي الله عنه وأرضاه وكرم وجهه .
ولد في غرة رجب عام ١٣٨٨هـ .
درس الابتدائية في المدرسة الجندلية ، مدرسة بيش الابتدائية ثم أكمل دراسته في مدرسة أبو هريرة .. ودرسة المرحلة المتوسطة في مدرسة بيش المتوسطة الأولى ودرس المرحلة الثانوية في مدرسة بيش الثانوية .
وأكمل دراسته العليا في كلية التربية .. جامعة الملك سعود وتخصص في علم الرياضيات .
ثم بعد ذلك حول دراسته إلى كلية الشريعة في جامعة أم القرى بمكة المكرمة وتخصص في الشريعة والدراسات الإسلامية ، وتخرج فيها ١٤١٣هـ .
والتحق بوزارة التعليم وتم توجيهه إلى مدرسة ثانوية المظيلف .
وبعد ذلك انتقل إلى إدارة تعليم صبيا وتم توجيهه معلما في مدرسة ثانوية الدرب . وبعد الدرب انتقل إلى مدرسة مسلية المتوسطة والثانوية .
ثم انتقل إلى مدرسة ثانوية بيش .
وبعد عدة سنوات تم اختياره مشرفا في قسم التربية الإسلامية بإدارة التعليم ، ثم انتقل لمكتب التعليم في محافظة بيش مشرفا ورئيسا لشعبة التربية الاسلامية من عام ١٤٢١ الى ١٤٤٢هـ ، ثم تقاعد مبكراً بعد خدمة استمرت ٢٩ سنة.
ومن الأعمال التطوعية التي قام بها :
– نائب رئس مكتب الدعوة والإرشاد ببيش لأكثر من عشرين سنة .
– عضوا مؤسسا لمشروع افطار الصائم ببيش –
– عضوا مؤسسا في مجلس الادارة في جمعية البر لمدة خمسة عشر عاماً.
– عضوا في مجلس إدارة اللجنة المحلية لمدة خمسة عشر عاماً .
– عضوا مؤسسا في الجمعية العمومية لجمعية التحفيظ في بيش.
– عضوا في مجلس أهالي محافظة بيش.
شارك في عديد من الدورات منها دورة تحت اشراف وزير الشؤون الاسلامية للخطباء والائمة المنطقة وعضو من الاهالي في اللجنة الامنية في بيش سابقاً
كلف من وزير العدل في ١٤٢٨/١١/٤هـ مأذوناً شرعياً في محافظة بيش.
الأستاذ منصور وبحكم القرابة التي تجمعنا وخاصة من ناحية عمتي آمنة أخت أبوي والتي هي بمثابة جدة له ، أعرفه من صغره منذ كنت زميلا لعمه ابن عمتي المقدم محمد أبو هادي يرحمه الله وأعرف والده خير داعم لي ولابن عمتي أيام دراستنا في جميع المراحل .. فمن صغره نشأ نشأة سليمة تمتاز بالجد والاجتهاد في دراسته .. وكان وهو صغير يجلس معي ومع عمه أثناء مذاكرتنا فكنا نلمح عليه الذكاء .
الأستاذ منصور حوى الكثير من المحاسن فهو متواضع ويتعامل مع الناس تعاملا رائعا بصفة عامة من يعرف ومن لا يعرف دمث الأخلاق بارا بوالديه .. تزاملت معه في مدرسة بيش الثانوية وفي إدارة التعليم بصبيا وفي مكتب التعليم في بيش كنت أجد منه كل تعاون معي كمشرف توجيه وإرشاد ومع بقية الزملاء بالمكتب .. عندما كنت أستضيف بعض الخبراء ليعملوا معنا برامج كان أول الداعمين ، وحينما زارنا البروفيسور العالمي الدكتور طالب الخفاجي في بيش وعمل دورة في السعادة النفسية في قصّر شموع الواحة ، كان هو أول الداعمين للقسم . تقاعد عن العمل التربوي مبكرا كما أسلفت وتفرغ لأعماله ونفسه وأسرته .. تمنياتي له بالصحة والعافية والمعافاة الدائمة في الدين والدنيا والآخرة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى