المقالاتالمقالات

أصحاب قصور وقاعات الأفراح يستنجدون بسموكم الكريم

سيدي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه ملّاك القصور وقاعات الأفراح والاستراحات يستنجدون بسموكم الكريم فهم منتظرين منذ بدء جائحة كورونا والتي صدر الأمر بإغلاقها باعتبار أنها مصدر تجمع  وقد امتثل الجميع بالقرار تضامن من أجل سلامة الجميع رغم أنهم على استعداد تام للالتزام بجميع اللوائح والأنظمة من تعليمات تخص التباعد الاجتماعي وعمليات الفحص وتعقيم الموقع في جميع المناسبات قبل وبعد المناسبة والآن ونحن على وشك عامين من المنع والتي تضرر منها الجميع من أصحاب القصور والقاعات و استمرارهم في دفع الرسوم الخاصة بالرخصة والسجل والكهرباء والصيانة ورواتب العمال مما جعلهم يتلقون خسائر كبيرة جراء ذلك ولم يجدوا دعم أو إعفاء من الرسوم وما زال المنع مستمر رغم أننا نرى تجمعات في الأسواق والمهرجانات والاحتفالات  والمدرجات الرياضية وحتى خطوط الطيران شغلت جميع مقاعدها للمسافرين  ولا نعرف لماذا حتى الآن لم يتم فتح المجال لهم مع مصدر سعادة المجتمع وشريك في بناء أسرة جديدة بإكمال أفراحهم بها كما عهدنا سموكم الكريم بتلقي توجيهك الكريم كما تعود أبناء وطنك بقرار يسعدهم بفتح المجال لهم حتى تكتمل أفراح المقبلين على الزواج وجميع أهاليهم ومنع الضرر باستمرار المنع لأصحاب القصور .

فسموكم الكريم بسمة الأمل لأبناء الوطن المشرقة بعطائكم الكريم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى