المحليات

أربع جامعات في الرياض تتيح لقاح كورونا لمنسوبي تعليم الرياض والطلاب والطالبات

الرياض – زهير الغزال

دشنت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض شراكة مجتمعية مع أربع جامعات في مدينة الرياض ، وذلك لإتاحة مراكز لقاحات كورونا فيها لحصول منسوبي الإدارة والطلاب والطالبات من عمر (12 – 18 عامًا)، على لقاح كورونا “كوفيد – 19″، من أجل عودة حضورية آمنة للعام الدراسي المقبل .

والجامعات هي جامعة الملك سعود والإمام محمد بن سعود الإسلامية وجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن والجامعة السعودية الإلكترونية .

هذا وأكد المدير العام للتعليم بمنطقة الرياض الأستاذ حمد بن ناصر الوهيبي، ما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان – حفظهما الله – من رعاية واهتمام بالمواطن والمقيم وكل من في يقطن المملكة العربية السعودية، في جميع مناحي حياتهم، ومنها الجانب الصحي، حيث أتيح لهم الحصول على لقاح كورونا مجانًا، حتى تعود الحياة إلى طبيعتها في أسرع وقت، مشيدًا في الوقت نفسه بما تحقق من شراكة مجتمعية وتعاون بين تعليم الرياض وجامعة الملك سعود والإمام محمد بن سعود الإسلامية وجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن والجامعة السعودية الإلكترونية .، تمثل في إتاحة مركزي اللقاحات في هذه الجامعات حصول منسوبي الإدارة والطلاب والطالبات من عمر (12 – 18 عامًا)، على لقاح كورونا “كوفيد – 19”.

وقال الوهيبي: “بتوجيه من أخي معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، زرت مركزي اللقاحات في المدينة الطبية الجامعية بجامعة الملك سعود و الإمام محمد بن سعود الإسلامية ، اللذين سيستقبلان مع جامعتي الاميرة نورة والجامعة السعودية الالكترونية منسوبي تعليم الرياض وأبنائي الطلاب وبناتي الطالبات لأخذ لقاح كورونا ، وسررت جدًا بما شاهدته من جهود وتنظيم في المركزين، وكوادر وطنية نفتخر بها جميعًا، في عمل دؤوب لا يتوقف. كما أدعو منسوبي تعليم الرياض وأبنائي الطلاب والطالبات إلى سرعة أخذ اللقاح، الذي أكدت الجهات المختصة مأمونيته وفاعليته، والاستفادة من مراكز اللقاحات في منطقة الرياض، وفي أي مكان وجدوا فيه”.

وثمّن المدير العام للتعليم بمنطقة الرياض ترحيب رؤساء الجامعات بهذه الشراكة والتعاون، لما فيهما من تسهيل وتيسير على منسوبي تعليم الرياض والطلاب والطالبات بإمكانية الحصول على اللقاح من خلال مركزي لقاحات بمواصفات عالمية، من أجل عودة حضورية آمنة للعام الدراسي المقبل، ومصلحة عامة للوصول إلى مجتمع آمن من وباء كورونا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى