الجمعة 20/09/2019



في وداع المثل القدوة
   

2019-09-02 04:30:32

342

حسن الحزيمي



هكذا شان المؤمنين إذا جاءتهم المحن فصبروا وصمدوا ثم رفعوا رؤوسهم إلى السماء وناجوا ربهم بصدق وإيمان وإخلاص فإن الله لا يضيع أجر المحسنين وهو السميع المجيب حال الجرادية عامة وقبيلة العراشية خاصة بعد فقدهم لرمز من رموزها وأحد أعمدتها الوالد الشيخ عبده الجبيلي رحمه الله رحمة الأبرار واسكنه فسيح جناته وإنا لله وإنا إليه راجعون وكلنا نعرف ونعلم إن هذه القرية وهذه القبيلة وهذه الأسرة لها قصب السبق والريادة لقيادة التنوير في العلم الشرعي والثقافة والأدب ونشرها في أنحاء المنطقة وخارجها جزاهم الله خير الجزاء على ماقدموه لنا وكانوا قدوة وأسوة صابرين محتسبين فلهم مكانة سامية بقلوبنا ومنزلة عالية في نفوسنا رحم الله الوالد عبده الجبيلي ورفع عن أخونا الغالي علي عبده الجبيلي الضر ويشفيه فقد جمعوا محبيهم من جميع أنحاء المنطقة وخارجها في مشهد مهيب .



طباعة
أضف تعليق
الإسم : *
البريد الالكتروني : *
الدولة : *
محتوي التعليق : *