السبت 15/12/2017

 



أمير جازان: ذكرى البيعة تحتل مكانة غالية في نفوس مواطني هذه البلاد
   

2014-04-26 20:29:08

610

عائشة النهاري - جازان       وصف صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان الذكرى التاسعة لبيعة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - التي توافق يوم غد السبت 26 من شهر جمادى الآخرة الحالي، بأنها ذكرى خالدة في الساحة الوطنية بما تثيره من مشاعر الفرحة والامتنان لهذا العهد المبارك . وقال سموه في تصريح لوكالة الأنباء السعودية بهذه المناسبة:" إن ذكرى البيعة تحتل مكانة غالية في نفوس مواطني هذه البلاد المباركة لما يكنّه الجميع لهذا القائد الملهم من محبة وولاء , مؤكداً على الحب الكبير في قلوب المواطنين جميعا لقائد مسيرتنا المباركة لما يمتاز به - رعاه الله - من حب لأبناء الوطن كافة ولتواضعه وحكمته وبعد نظره". وأشار سموه إلى ما حققته المملكة بفضل الله سبحانه وتعالى ثم بحكمة قائد مسيرتها من قفزات تنموية هائلة خلال السنوات الماضية وما تحتله من مكانة عالية بين دول العالم , وذلك نظير القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين. ولفت سمو أمير منطقة جازان النظر إلى ما شهدته المملكة خلال العهد الميمون لخادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - من مشروعات عملاقة شملت في تنوعها مختلف المجالات التنموية , وعمّت بهيكلتها كافة مناطق المملكة , ولامست في شموليتها جوانب حياة المواطن كافة , مما كان له عظيم الأثر في الحياة اليومية للمواطن سعيا إلى تحقيق كافة متطلباته التنموية , وتوفير كافة أسباب الحياة الكريمة التي يعيشها المواطن السعودي بحمد الله تعالى. واستعرض سموه ما تحظى به منطقة جازان من اهتمام متواصل ورعاية دائمة من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - وحكومته الرشيدة الأمر الذي انعكس بشكل مباشر على مسيرة العمل التنموي في المنطقة , وحقق قفزات تنموية سابقة الزمن , لتختصر المسافات طموحا نحو تحقيق كافة متطلبات التنمية والتي كان أخرها صدور أمره الكريم بتأمين ثلاث عبارات لنقل البضائع ومواد البناء والمستلزمات الاستهلاكية بين مينائي جازان وفرسان بما يخدم التنمية والتطوير في جزر فرسان. وأشار سموه إلى ما يتم اعتماده سنويا من مشروعات تنموية لمنطقة جازان تشمل كافة محافظاتها ومراكزها وقراها في مجالات خدمية وتنموية متنوعة , تعزز اهتمام الملك المفدى - رعاه الله - بمواصلة مسيرة العمل والتطوير في هذه المنطقة الغالية , مؤكدا عمل الجميع بكل جهد وإخلاص لله تعالى لتحقيق تطلعات وآمال القائد العظيم . ورفع سمو الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز باسمه شخصيا ونيابة عن كافة أهالي منطقة جازان أسمى آيات التهاني إلى خادم الحرمين الشريفين وسو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد - حفظهم الله - بهذه المناسبة الوطنية العزيزة على قلوب الجميع , سائلا الله تعالى أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين ويمده بعونه وتوفيقه لمواصلة هذه المسيرة التنموية الطموحة , وأن يحفظ لبلادنا المباركة أمنها وأمانها وقيادتها الرشيدة . كما أكد وكلاء إمارة منطقة جازان أن مناسبة ذكرى البيعة التاسعة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - وتوليه مقاليد الحكم تمثل ذكرى وطنية غالية على أبناء هذا الوطن المحب لقيادته الحكيمة , مبرزين ما شهدته مناطق المملكة جميعا ومنها منطقة جازان من تطور وتنمية شاملة وما تحقق خلال هذه الفترة من انجازات وتطورات بمختلف جوانب الحياة . وأوضح وكيل إمارة منطقة جازان الدكتور عبدالله بن محمد السويد أن المنطقة شهدت في عهد خادم الحرمين الشريفين نهضة تنموية هائلة في مختلف الميادين حتى أصبح المواطن والزائر يشاهد ويلمس هذا التطور السريع في شتى المجالات الخدمية والتنموية والصحية والتعليمية وغيرها وفق خطط وبرامج مستديمة بمتابعة من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان ويأتي أهمها مدينة جازان الاقتصادية والمدينة الصناعية وجامعة جازان والميناء والمصفاة وضاحية الملك عبدالله والمشروعات الصحية والتعليمية وغيرها من المشروعات التنموية الأخرى " . وأشار إلى أن خادم الحرمين الشريفين أولى اهتماماً ودعماً للأعمال التنموية والتطويرية , وامتدت لتشمل جميع أقطار العالم خاصة الإسلامية منها مفيداً أن بصمته أيده الله واضحة في جميع المحافل الإسلامية و العربية والعالمية . وأكد وكيل إمارة منطقة جازان المساعد الدكتور عبد الرحمن بن علي ناشب أن خادم الحرمين الشريفين يعنى دائما بجميع الجوانب سواء الإنسانية أو الاقتصادية أو الأزمات والكوارث والمشكلات التي تحدث ويعمل على المساعدة في حلها والتخفيف من معاناة من يتعرض لتلك الأزمات مما أوجد له ـ أيده الله ـ مكانة كبيرة في قلوب الصغار والكبار والمواطن والمقيم بل وحتى لدى شعوب الدول الأخرى مبيناً أن سبب ذلك أنه يزن جميع الأمور بميزان الحب والعدل والإنسانية منطلقاً في ذلك من مبادئ ديننا الإسلامي الحنيف . وعدّ وكيل الإمارة المساعد للشؤون الأمنية سلطان بن أحمد السديري الذكرى التاسعة للبيعة المباركة وتولي خادم الحرمين الشريفين مقاليد الحكم بمصدر الفرح والغبطة لمواطني هذا البلد المعطاء الذي شرفه الله بخدمة الحرمين الشريفين وأنعم عليه المولى سبحانه وتعالى بقائد حكيم وعادل وأمين , تجلت فيه صفات القيادة المثالية , فكان نعم القائد لشعب وفيّ محب مخلص لقيادته . ولفت النظر إلى ما شهدته منطقة جازان بجميع محافظاتها ومراكزها وقراها وهجرها من نهضة تنموية متواصلة شملت كافة مرافق الحياة والخدمات العامة التي تشكل في مجملها نهضة حقيقية طموحة عبر مشروعات متنوعة بمتابعة مستمرة وتوجيه مباشر من قبل سمو أمير منطقة جازان . وأكد وكيل إمارة منطقة جازان للشئون التنموية الدكتور خالد بن عبدالعزيز الجريوي أن خادم الحرمين الشريفين يعمل دائما لأجل خدمة الإسلام والمسلمين وخدمة الشريعة الإسلامية السمحة وخدمة الحرمين الشريفين , إلى جانب العمل المتواصل والدؤوب لأجل رفعة الوطن وإنسان هذا الوطن , موضحا أن المواطن السعودي يفخر عاليا بالقيادة الحكيمة للمملكة العربية السعودية. من جهته وصف وكيل الإمارة للشؤون التدريب والتطوير أحمد بن عبدالله زعلة الاحتفاء بالذكرى التاسعة للبيعة بالمناسبة الغالية على أبناء الوطن ،وتجسيد للحمة الوطنية بين أبناء الشعب وقيادة الحكيمة. ودعا الجميع الله تعالى أن يحفظ على بلاد الحرمين الشريفين أمنها واستقرارها وأن يحفظ ولاة أمرنا لما فيه خير الوطن والمواطن .


عرض للطباعة
Share |
أضف تعليق
الإسم : *
البريد الالكتروني : *
الدولة : *
محتوي التعليق : *