الأحد 08/12/2019



فاطمة العامري بنت جازان البارة وكاتبتها الوفية
   

2019-12-01 06:00:57

251

 
بقلم الأستاذ عبدالله بن حمد الشقيفي
 
الاستاذة والإعلامية والصحفية والروائية
والام والأخت والابنة
فاطمة بنت سعيد العامري
بنت جازان البارة
وكاتبتها الوافية
ومحاميتها الباسلة
خبتية وان عرفتوا خبتية
سوف تعرفون ثوب جازان النسائي
وتراثها في الجيل الصاعد
لم تأثر فيها زخم الحضارات
وقوة التطورات
واختلاف الألوان والاعراق
والميل للشابات العارم للحضارات الاخرى الدخيلة وتلوت ألسنتهن وغيرنا ولبسنا مالم يخطر في عقول الجدات وخبتية مازالت على تراث جازان الأصيلة
رغم خوضها في الصحافة الا انها تتعمد ان تدخل مفردات اللهجة الجيزانية في مقالها وان وجهت بنوع من العنصرية  الا انها صمدت وصمدت
ولَم يكن صمود المكسور الصابر
بل صمود المعتز الواثق
نعم اذا قلت عنها أبنت جازان البارة
صحيح انها اكتسبت من مهنة الصحافة كثير من الطباع ولكن غاب عليها مراوغت الصحفي وقدرة الاستنباط وتغيير الحوار وقل المواضيع وتظليل النصوص وبتر مالى تريده وتلوين الحروف وزخرفة الإطار
ولكن قبل هذا كله غلب عليها الطابع الإنساني
خبتية ميولها الشديد للطبقات الفقيرة وشديدي العوزة لا يصفوا في نظرها الانسان تغض الطرف عن بهرجة الحياة وزخرفها
وتنكسر وتنحني عند اَي انسان يريد مساعدتها
خبتية تناقض كثير من طباع سنيناتها
فهي شموخ عند القوي لينة عند المعتاز
وفق الله الأخت فاطمة
وبارك الله في عمرها وعملها وولدها ومالها
وجعل ما قدمت في ميزان حسناتها وتجاوز عنها. شكرا جزيلا لقروب الحب
شكراً دكتور ضيف الله مهدي اختيار هذه الشخصية.



طباعة
أضف تعليق
الإسم : *
البريد الالكتروني : *
الدولة : *
محتوي التعليق : *