الأحد 17/11/2019



مؤتمر الثورة الصناعية الرابعة حدث استثنائي ومناقشات حيوية
   

2019-11-08 02:30:57

47

البحرين-
زهير بن جمعة الغزال
أكد النائب الأول لرئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين، خالد محمد نجيبي، أن نوعية ومستوى المشاركين في أعمال المؤتمر الثامن عشر لأصحاب الأعمال والمستثمرين العرب، والمنتدى العالمي الثالث لرواد الأعمال والاستثمار، الذي سيقام خلال الفترة 11-13 نوفمبر 2019، تحت شعار " الثورة الصناعية الرابعة: بناء المستقبل - الريادة والابتكار في الاقتصاد الرقمي"، تحت رعاية سامية من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، تعكس مدى أهمية هذا الحدث والموضوعات التي سوف تناقش في إطار جلساته السبع، وأوضح أن هذه الجلسات ستناقش موضوعات ذات حيوية وأهمية كبيرة ومتصلة بالاقتصاد المعرفي، وسبل الارتقاء به في المنطقة العربية.
وأشار إلى أن الموضوعات المطروحة على جدول اعمال المؤتمر ووزن الشخصيات المشاركة فيه والجهات التي تمثلها تجعل من هذه الفعالية حدثاً آخر له قيمة، ويدفعنا إلى مزيد من التفاؤل بالمردودات الإيجابية، لاسيما أن هذا الحدث سيلقي الضوء على محاور رئيسية في جلسات عمل نقاشية وهي؛ الاستثمار في ريادة الأعمال والابتكار في الثورة الرقمية في العالم العربي، تعزيز التعاون التنظيمي بين الدول العربية في هذا المجال، تسليط الضوء على فرص وتحديات الثورة الصناعية الرابعة في القطاعين العام والخاص، والتأكيد على أهمية مواكبة التطورات العالمية والابتكارات النوعيّة التي تدعم تحقيق الإنجازات الواعدة في مختلف القطاعات، وتمكين الجمهور من لعب دور فاعل في عملية التحول التي تؤسس لها الثورة الصناعية الرابعة، إضافة إلى التأكيد على الحاجة لتبنّي الابتكارات التقنية كوسيلةً لدعم مجالات ريادة الأعمال وتعزيز مستويات الإنتاجية.
ولفت إلى أن غرفة تجارة وصناعة البحرين سوف تنتهز فرصة انعقاد هذا المؤتمر نظراً لكثافة المشاركين من مختلف دول العالم في الترويج لفرص ومناخ وبيئة الاستثمار بمملكة البحرين، وستسعى لتعريف المشاركين بما يتميز به اقتصاد المملكة من مقومات أساسية وبيئة مثلى للاستثمار، وما تقدمه من حوافز وتسهيلات للمستثمر كون اقتصادها سريع النمو والأكثر انفتاحاً وحرية بين دول المنطقة، مؤكدا أن المؤتمر من ناحية اخرى يعد فرصة جيدة لتبادل الخبرات بما يسهم في النهوض بالقطاع الخاص وتحسين بيئة الأعمال، إذ أن مثل هذه الفعاليات تسهم في تشجيع تدفق الاستثمارات إقليمياً وعالمياً وتخلق فرص عمل جديدة، كما وتبرز ما حققته البحرين من منجزات حضارية في ظل العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى.
وذكر أن غرفة تجارة وصناعة البحرين بتنظيمها مثل هذه الفعالية الهامة تسعى إضافة الى ما يتعلق بموضوع الاقتصاد الرقمي والمعرفي، إلى تنمية صناعة المعارض والمؤتمرات بالمملكة، وإبراز مكانتها في تنظيم فعاليات عالمية لها هذا الوزن، داعياً في ختام تصريحه الفعاليات الاقتصادية البحرينية للمشاركة في أعمال المؤتمر لما تمثله من فرصة كبيرة وهامة للتعارف والتواصل بين قطاعات التجارة والأعمال والاستثمار في مختلف دول العالم، والتعريف بفرص وإمكانيات التلاقي والتعاون بين هذه القطاعات.



طباعة
أضف تعليق
الإسم : *
البريد الالكتروني : *
الدولة : *
محتوي التعليق : *