الاثنين 14/10/2019



من يقتل أولادنا.....
   

2019-10-03 14:33:28

181

احمد جرادي

ترى من المسؤول عن قتل ابنائنا فقد اصبحت حالات القتل والانتحار والاختلال النفسي في تزايد بمجتمعنا فخلال عقود مضت لم نعرف الانتحار أو جرائم القتل بهذه الصورة الا في السنوات الاخيرة التي نعيشها ونعاصرها المرضى النفسيين كانوا في مجتمعنا و في مصحاتنا النفسية إعدادا لاتذكر اما اليوم فهم بتزايد يوما بعد يوم ومن اسبابه تناول حبوب الكبتاجون والحشيش والمخدرات والمسكرات بوجه عام وكذلك البرامج الهابطة التي تعج بها وسائل الاتصال الذكية و التي يصدرها لنا أعداء الدين وركزت على الشباب الذين بطبعهم حب التمرد على المألوف وتخصصت من أجل تمزيق قيمنا الدينية فكثيرا منها أصابت أولادنا بالامراض النفسية المختلفة كالاكتئاب والانفصام في الشخصية وبعضهم أنهى حياته بالانتحار او قتل الآخرين بدم بارد وحتى الأطفال اصيبوا من جرائها بالتوحد وكلما بعدنا عن تعاليم ديننا كانت الفجوة والمخاطر اكبر. و أعمق فالدين هو الرادع الأكبر لأي جريمة ترتكب ها نحن نشاهد في مدارسنا قتل وفي جامعتنا انتحار وفي مجتمعنا تفكك اسري نحتاج وقفة مع أنفسنا ونحتاج الجهات المختصة لعمل رقابة صارمة على مايبث عبر وسائل التقنية الحديثة ونحتاج في تعليمنا إيجاد مناهج تعليمية تبين خطورة تلك المحظورات التي تهدم ديننا ومجتمعنا واوطاننا وأمتنا وانفسنا وتؤدي بنا للجحيم نحتاج لبناء جيل المستقبل ليكونوا على قدر ما خلقوا له حمل الرسالة وإبلاغ الدين علينا قبل أن نستثمر في اي شئ ان نستثمر في ابنائنا فهم امل الغد يكفيهم لعبا ولهوا اما آن لهم ان ينتبهوا لما يحاك لهم في الخفاء



طباعة
أضف تعليق
الإسم : *
البريد الالكتروني : *
الدولة : *
محتوي التعليق : *