الأحد 08/12/2019



الصفراء حالة شائعة لدي الأطفال الرضع لا تدعو للقلق
   

2019-08-07 14:28:48

282

مصر /شعبان توكل
 
الصفراء هى الحاله التى يتغير فيها لون الجلد، وأيضاً الجزء الأبيض من العين الى اللون الأصفر، وهى حالة شائعة عند الأطفال، حيث تصيب أكثر من 60٪ من جميع الأطفال حديثي الولادة، ولا سيما  الأطفال المبتسرين - أي الذين تمت ولادتهم قبل إتمام 38 أسبوع - وأيضا الأطفال الذين يتم رضاعتهم رضاعة طبيعية ، كما تصيب الذكور في كثير من الأحيان أكثرمن الإناث. وتظهر
أعراض الصفراء  عادة في الأسبوع الأول من حياة المولود، والصفراء التى تصيب الرضع نادراً ما تكون سبباً يدعو للقلق، لأن الطفل يشفى منه من تلقاء نفسه فإن الأطفال يتعافون سريعاً، ولكن يبقى هناك فرصه لأن يكون مؤشراً لمرض أو خلل آخر، ولذلك يجب مراجعة الطبيب المختص.
وحول مرض الصفراء وأنواعها ومتي تظهر أعراضها واسباب حدوثها وطرق الوقاية والعلاج كان لنا هذا اللقاء مع الدكتور صالح احمد قاسم أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة...
ما هي أعراض مرض الصفراء؟
الأعراض غالباً ما تظهر بين اليوم الثاني والرابع من الولادة وهي عبارة عن: اصفرار بجلد الطفل اصفرار ببياض عين الطفل وعادة تلاحظ الأم اصفرار بالوجه أولا ثم اصفرار ببياض العين ثم اصفرار بباقي الجسم. وللتأكد من وجود الصفراء عند الطفل تقوم الأم بالضغط بإصبعها على أنف أو جبهة الطفل سترى زيادة اللون الأصفر مكان الضغط ويفضل فحص الطفل في ضوء الشمس  وليس في أي إضاءة أخرى للتأكد
 
متى تكون نسبة الصفراء خطيره؟
تعتبر الصفراء الفسيولوجية خطيرة عند وصول مستوى البيليروبين في الدم لأكثر من 16 أو 18 ملليجراماً لكلّ ديسيلتر من الدم، حيث يجب في هذه الحالة إدخال الطفل حديث الولادة إلى المستشفى لتلقي العلاج، أما الصفراء المرضية، فهي إصابة خطيرة بحد ذاتها، تحتاج إلى علاج مكثف وتدخل طبي سريع.
 
ماهي أنواع الصفراء؟ 
الصفراء الفسيولوجية هو النوع الذي تظهر أعراضه في اليوم الثاني أو اليوم الثالث من بعد الولادة، ويعتبر هذا النوع هو الأكثر شيوعاً بين كلا الجنسين من ذكور وإناث، ولا تعتبر الإصابة به مرضاً، إنّما يصنف على أنّه حالة تحدث حين لا يستطيع كبد الطفل حديث الولادة معالجة البيليروبين بالوقت المناسب، ولا تعتبر هذه الحالة خطيرة، والنوع الثانى الصفراء المرضية هي الإصابة الأصعب والأكثر خطورة من الصفراء، وتعتبر نادرة الحدوث، وتشخص عند الأطفال عند وصول معدل البيليروبين في الدم لدى االطفل حديث الولادة إلى أكثر من 25 ملليجراماً لكلّ ديسيلتر من الدم، مما يؤدي إلى الإصابة بتلف في أنسجة الدماغ، والإصابة بالصمم بالإضافة إلى الشلل وبطء في النمو، فتظهر علامات تأخر التحصيل الأكاديمي وتنخفض نسبة الذكاء عند ذهاب الطفل المصاب إلى المدرسة.
 
ماهي أسباب مرض الصفراء؟ 
مرض الصفراء يحدث نتيجة زيادة نسبة البيليروبين بدم الطفل وهي المادة المسببة للون الأصفر لمرض الصفراء وهي منتج طبيعي من تكسير خلايا الدم الحمراء حيث أنه من المعروف أن خلايا الدم الحمرا ء تتكسر بعد عمر حوالي 120 يوم فينتج عن ذلك أن يصبح هيموجلوبين الدم طليقا والذي يتكسر إلى مادة جلوبين ومادة الهيم ثم تتكسر مادة الهيم إلى حديد وبيليروبين.   في الحالة الطبيعية يقوم كبد الأم بالتخلص من البيليروبين الزائد بدم الطفل قبل الولادة. أما كبد المولود في البداية لا يستطيع التخلص من البيليروبين الزائد بسرعة كافية فتزيد نسبة البيليروبين بدم الطفل فتسبب الصفراء وغالبا ماتكون في اليوم الثاني أو الثالث من الولادة وهي ما تعرف بالصفراء الطبيعية.   يوجد أسباب أخري لمرض الصفراء ولكن تظهر على الوليد في توقيت آخر غير الصفراء الطبيعية، إما في أول 24 ساعة من الولادة أو بعد عدة أيام من الولادة مثل: الصفراء نتيجة الرضاعة الطبيعية أحيانا يسبب لبن الأم ظهور الصفراء على الطفل وغالبا ما يكون في نهاية الأسبوع الأول من الولادة ولا توجد أعراض أخرى على الطفل. النزيف الداخلي للطفل (يمكن أن يحدث أثناء الولادة). عدوى بدم الطفل. نتيجة أمراض فيروسية أو بكتيرية. عدم توافق فصائل الدم بين الأم والطفل وخاصة فصيلة Rh . نتيجة نقص إنزيم معين عند الطفل. نتيجة مشاكل بكبد الطفل. أن تكون خلايا الدم الحمراء للطفل غير طبيعية.
 
 
ماهي طرق علاج الصفراء؟ 
لدى حديثى الولاده  الصفراء المعتدله لايكون العلاج فيها ضرورياً لأنها تميل إلى أن تختفي من تلقاء نفسها في غضون أسبوعين، أما اذا كانت الحاله شديده، فقد يحتاج الطفل الى دخول المستشفى لتلقى العلاج لتقليل مستويات البليروبين في الدم.وتشمل بعض الخيارات المتاحة لعلاج نسب الصفراء المرتفعه :
 
العلاج عن طريق الأشعة الضوئية يتم وضع الطفل تحت ضوء خاص يعمل على التخلص من 
 
تغيير الدم : يتم سحب دم الطفل مراراً وتكراراً لتصفية البيليروبين، ثم نقله مرة أخرى إلى مجرى الدم
الحقن الوريدى للبروتينات المناعية التي يمكن أن تخفض مستويات الأجسام المضادة المتبقية من الأم إذا كان هناك اختلاف في نوع الدم   
 
كيف يمكن تجنب مرض الصفراء؟
في بعض الأحيان يتم ذلك عن طريق الرضاعة المستمرة خلال أول أسبوع من الولادة. بالنسبة للرضاعة الطبيعية فيجب أن تتم من 8:12 مرة يوميا ووبالنسبة للرضاعة الصناعية فتكون من 30 : 60 مل من اللبن الصناعي كل ساعتين أو ثلاثة.   بالنسبة للصفراء الناتجة عن عدم توافق فصائل الدم بين الأم والطفل وخاصة فصيلة Rh،  يمكن تجنب مرض الصفراء عن طريق إعطاء الأم نوع من الحقن بالعضل بعد الولادة بـ  36 : 72 ساعة
 ماهي مضاعفات مرض الصفراء؟ 
 إذا ترك مرض الصفراء بدون علاج يؤدي ذلك إلى زيادة نسبة البيليروبين بدم الطفل بما يسمي النسبة الحرجة في هذه الحالة تترسب مادة البيليروبين في أجزاء من مخ الطفل فتسبب مضاعفات عصبية خطيرة مثل الشلل أو فقدان البصر أوفقدان السمع أو حدوث حمى وتخلف عقلي لا قدر الله



طباعة
أضف تعليق
الإسم : *
البريد الالكتروني : *
الدولة : *
محتوي التعليق : *