الثلاثاء 16/07/2019



قبل مايقع الفاس في الرأس
   

2019-06-23 21:11:15

247

احمد جرادي

 
 
حينما نسمع بقضية قتل أو تعدي جسدي من شخص لشخص آخر أو عدة أشخاص لن يكون ذلك بدون دافع  ودافع مبرر له في نفس مرتكب  ذالك الأمر لانه ربما تعرض لعدة ضغوط نجم عنه ردة فعل  وهي سلبية باي شكل من الأشكال  نحن قبل أن يقع الفأس في الرأس نحتاج إلى جهة رقابية منصفه تعطي كل ذي حقه  وبشكل مباشر ومنصف وبعيد عن المجاملات والمحسوبيات ضغوط العمل كبيرة على الإنسان فقد يجد شخص رئيسه المباشره يتعمد تكليفه بجميع الأعمال ويحرمه من كثير من الامتيازات بينما شخص آخر لايكلف بشى ويجد مايريد من إجازات وترقيات وعلاوات وآخرين مدفونون بأعمال شاقة من مديرهم المباشر كونهم بعدين عن مصالحه الشخصية أو ليس من جماعته جرائم القتل الأخيرة بين أفراد مجتمعنا تحتاج منا  فتح هذا الملف وإيجاد حلول سريعه حتى لاتتسع الدائرة وتصبح حالة دائمة متكررة في مجتمعنا الأمن.



طباعة
أضف تعليق
الإسم : *
البريد الالكتروني : *
الدولة : *
محتوي التعليق : *