الأربعاء 18/09/2019



الدكتور أسامة أبوالغيط : شجرة الدوم في جازان ثروة اقتصادية وعلاجية مهدرة لم تستغل
   

2019-04-11 04:40:52

2749

  جازان - حسن الحزيمي    
الدكتور أسامة أبو الغيط من جامعة جازان تحدث لصحيفة أضواء المستقبل الإلكترونية عن شجرة الدوم والتي يعتبرها ثروة اقتصادية وعلاجية مهدرة بمنطقة جازان لم تستغل إلى يومنا هذا متسائلا لماذا وأين الشركات الرائدة من استغلال هذه الثروة قائلاً :   الدوم ثمرة الدوم، هي واحدة من أصناف ثمار النخيل المعروفة منذ القدم ومنذ زمن الفراعنة في مصر وهي حالياً منتشرة بشكلٍ كبير في السعودية والسودان وثمرة الدوم تشبه في شكلها التفاحة ويعرف الدوم بالهبش وهو من النباتات المعمرة وينمو بكثرة في مدن الصعيد المصرية ثماره صلبة وفي حجم التفاحة غالباً ما تنمو في المناطق الجبلية وعلى ضفاف الأودية وعلى المنحدرات الصخرية والجزء الخارجي الإسفنجي للثمرة هو الجزء الذي يؤكل فيها لكن نواتها شديدة الصلابة وتكون بحجم بيضة دجاجة واستعمالاته العلمية أوراق ثمرة الدوم تستعمل في عمل السلاسل والحبال كما يستفاد من خشبه في النجارة ووجدوا ثمار الدوم بكثرة في مقابر المصريين القدماء يستخدمه الحرفيون لصناعة الأصباغ ومعاجين الأسنان وتلوين الدهانات وصناعة الجص وصبغ القرون وغيرها الكثير.


الفوائد الصحية لنبات الدوم يساعد بشكلٍ كبير في علاج الربو ويعمل على معالجة تضخم بروتستانتا ,يفيد المرضى الذين يعانون من ارتفاع دائم في الضغط منقوعه يستخدم على فروة الرأس ويساعد على إنبات الشعر ويفيد في حالات الصلع والدوم يوجد له قدرة كبيرة جداً تعمل على خفض نسبة الكوليسترول في دم الإنسان وزيادة نسبة الكوليسترول تؤدي لتصلب شرايين المخ والقلب أما لب ثمار الدوم غالباً ما تكون لعلاج ضربة الشمس حيث يتم أكله وهو نيء أما إذا وجد أن الثمرة قاسية وجافة ففي هذه الحالة يمكن سحقها ثم شرب ثلاث ملاعق يومياً منها مع كوب من الماء ويتم استخدام نبات الدوم من أجل علاج حالات الإصابة بالبواسير كما أنه يستخدم من أجل علاج التقرحات التي تصيب الفم ويعمل كمسكن لآلام الأرجل ونبتة الدوم تعمل على تعديل هرمون التستوستيرون، وبهذا فإنه يؤثر وبشكلٍ واضحٍ في علاج الاضطرابات التي تصاحب القدرة الجنسية عند الرجال كما ويعمل على زيادة عدد الحيوانات المنوية عند الرجل ونقص هرمون التستوستيرون عند الرجل عن معدله الطبيعي فإنه قد يؤدي إلى مشاكل صحية كثيرة ويؤثر على عدة أمور منها: قوة الذاكرة والطاقة والقدرة الجنسية في الأساس وقوة العظام ولعلاج العقم عند النساء يتم خلط معلقة من حبوب لقاح شجرة الدوم مع معلقة من العسل وتناوله يومياً والدوم غني جداً بالعديد من الفيتامينات والعناصر الغذائية الهامة والتي تجعل منه نبتة علاجية ودوائية مفيدة وضرورية ويحتوي الدوم على النياسين وفيتامينات (ب 1) و(ب 2) وفيتامين (أ) والأهم من كل هذا هو أنه غني بمواد وعناصر مضادة للأكسدة وهي ذات مفعول قوي جداً، مثل: مركبات الفلافونويد وكما هو معروف فإن مضادات الأكسدة تساعد بشكلٍ كبير في محاربة الجذور الحرة وبالتالي فإنها تقي من العديد من المشاكل التي تصيب صحة الإنسان سواء تخفيض مستوى الكوليسترول في الدم وتخفيض الدهون أو تعزيز ذاكرة الإنسان وحماية سلامة الأعصاب وعمل الدماغ وحتى مكافحة العلامات الدالة على الشيخوخة والدوم كما هو معروف فإن له غلاف إسفنجي ليفي وهذا الغلاف بلا شك يمكن سحقه وطحنه حتى نحصل عليه ناعماً وهذا الذي يصنع منه العصير ينقع في الماء ويوضع بالثلاجة ويحلي حسب الرغبة ويشرب بارداً.  
أما عن الأهمية الاقتصادية واصل الدكتور أبو الغيط حديثه يتبع نبات الدوم فصيلة النخيل وهو من النباتات الزهرية هذا النبات يتحمل درجات الحرارة المرتفعة ولا يتحمل الصقيع وتنجح زراعته في التربة الرملية والمتوسطة، ويتكاثر بالبذور والفسائل و ثمار الدوم تشبه إلى حد كبير ثمار جوز الهند من حيث المذاق الثمار تؤكل والأوراق تستخدم في صناعة السلال والزنابيل و القبعات وغيرها من المنتجات اليدوية وتصنع من الألياف الحبال وتحتوي تمرة الدوم على 90.4 % مادة جافة منها بروتين خام 9% ألياف خام 7.3% ونخيل الدوم هو أحد الأنواع المهمة التي تتبع فصيلة النخيل من رتبة النخيليات من ذوات الفلقة الواحدة من النباتات الزهرية وتضم فصيلة النخيليات 207 جنس يتبعها 2675 نوعا من النخيل تنتشر في المناطق الاستوائية والدافئة من كل قارات العالم وتمثل بأعداد قليلة في قارة أفريقيا والنخيليات أشجار باسقة دائمة الخضرة غير متفرعة عادة وقد تتفرع تفرعاً ثنائي الشعبة كما في نخيل الدوم تحتوي جذور النبات على فطريات جذرية متكافلة معها تسهل لها الحصول على العناصر الغذائية المعدنية ذائبة من التربةوتحصل منها على غذائها العضوي تترتب الأوراق حلزونيا حول الساق وتكون عادة متجمعة في مجموعات طرفية الورقة ذات غمد أنبوبي ينشق غالبا عند النضج ويكون النصل مفصصاً تفصيصاً ريشياً في الأنواع الريشية مثل نخيل التمر وتفصيصاً راحياً في الأنواع ذات التفصيص الراحي مثل نخيل الدوم وفي حالات نادرة يكون النصل تاما غير مفصص أو يتكون من وريقتين فقط كما في نخيل ذيل السمك (الكاريوتا) ويحمل النبات أزهارا كثيرة صغيرة الحجم عادة يتم تلقيحها بالحشرات غالبا حيث تفرز النخلة رحيقا يجذب إليها الحشرات وفي بعض الأنواع يكون التلقيح هوائياً النبات أحادي الجنس أي يحمل أزهاراً مذكرة وأخرى مؤنثة وقد يكون أحادي المسكن أي تُحمل الأزهار المذكرة والمؤنثة على نفس النبات أو ثنائي الجنس أي توجد نخلة تحمل الأزهار المذكرة وأخرى تحمل الأزهار المؤنثة كما في نخيل التمر وتضم فصيلة النخيليات تسع تحت فصائل أو فصيلات تضم أنواعاً مختلفة منها نخيل التمر ونخيل الدوم ونخيل جوز الهند ونخيل العاج ونخيل الزيت ونخيل الشمع (الكارنوبا) ونخيل العسل ونخيل السكر، ونخيل الرافيا ونخيل ذيل السمك (الكاريوتا) ونخيل المسافر والنخيل الملكي ذو الساق الأبيض المتميز.     ينتشر نخيل الدوم في المناطق الحارة ويوجد في شمال أفريقيا في صعيد مصر وشمال السودان وفي بعض المناطق الأخرى وينمو بشكل فطري في بعض الأودية في المناطق الشمالية والغربية والجنوبية من المملكة العربية السعودية نخلة الدوم متفرعة تفرعا ثنائي الشعبة عادةةوقد تكون غير متفرعة يصل ارتفاعها من 15 إلى 20 مترا وينتهي كل فرع من فروعها بحزمة من الأوراق عددها من 20 إلى 30 ورقة مستديمة الخضرة راحية التفصيص بديعة المنظر الورقة مروحية الشكل توجد أشواك سوداء اللون كبيرة الحجم على أعناق الأوراق يحمل النبات أزهارا أحادية الجنس وهو وحيد المسكن حيث تحمل الأزهار المذكرة والأزهار المؤنثة على نفس النخلة والثمرة حسلة تحتوي على نواة واحدة صلبة الغلاف الخارجي للثمرة رقيق جدا صلب بني اللون لامع والغلاف الداخلي الذي يحيط بالنواة خشبي شديد الصلابة وبينهما طبقة وسطية ليفية حلوة الطعم ذات مذاق شبيه بمذاق ثمرة الخروب تؤكل وتجفف وتطحن ويعمل منها مشروباً بارداً لذيذ الطعم كما تعجن وتخبز في بعض المناطق ولها استخدامات طبية مثل علاج ضغط الدم الثمرة غير منتظمة الشكل تميل إلى الاستطالة أكثر منها إلى الإستدارة والنواة كبيرة الحجم تحتوي على اندوسبرم (غذاء مخزن يستخدمه الجنين عند  الإنبات) قرني شديد التصلب صدفي الخواص يستعمل في صناعة الأزرار وحبات المسابح والبذرة مصدر لما يعرف بالعاج  النباتي.



طباعة
أضف تعليق
الإسم : *
البريد الالكتروني : *
الدولة : *
محتوي التعليق : *