الاثنين 17/06/2019



فرحة لم تكتمل بمستشفى ضمد
   

2018-12-22 04:46:22

679

احمد جرادي

لم تكتمل فرحة أهالي محافظة ضمد بوجود مستشفىا عاما لهم والذي افتتح عام ١٤٣٢ هجرية بعد مطالبات استمرت عقودا من الزمن من قبل الأهالي ولم يكن الطلب هو نفس الطلب بل إن مانفذ لهم أصبح حجر عثرة امامهم لتلقى العلاج في المستشفيات الكبيرة المتخصصة باحتسابه مستشفا عليهم بينما هو في الواقع يعد مركزا صحيا متقدما لا أكثر كونه يعد محطه استقبال لأغلب الحالات المرضية لتحويلها لمستشفيات أخرى مما بسبب مضاعفة المرض للمريض وقد يفارق الحياة بسبب تأخر تحويله وعدم وجود مختص لاستقبال حالته والكشف عليها مبكرا في وقته وحينه فهناك عشرات المرضى كمرضى القلب والكلى والكبد والرئة والكسور المضاعفة والحوامل وغيرهم الكثير    وهنا أجد لسان حال كل مريض من أهالي المحافظة وما حولها يردد بصوت واحد نريد مستشفا متكاملا توجد به كل التخصصات الطبية الهامة ومجهزا بأحدث الأجهزة الطبية المتكاملةو المخبرية والمعملية وغرف عزل للمرضى أصحاب المرض المعدي  وأطباء وكوادر تمريض تغطي حاجة المحافظة فهل يتحقق ذلك في عهد سلمان الحزم حفظه الله ورعاه



طباعة
أضف تعليق
الإسم : *
البريد الالكتروني : *
الدولة : *
محتوي التعليق : *