الخميس 22/11/2018



د. محمد الراجحي: نعمل حالياً على استقطاب 2000 سيدة للعمل في صناعة الدواجن
   

2012-11-30 11:39:57

617

  كشف الدكتور محمد بن سليمان الراجحي الرئيس التنفيذي لدواجن الوطنية أن الشركة تعمل حالياً على استقطاب 2000 عاملة للعمل في خطوط الإنتاج في مشروعها القائم على تربية الدواجن وإنتاج المواد الغذائية من لحوم الدجاج، إضافة إلى الوظائف الإدارية والفنية، ووفرت فرصاً لجميع حملة المؤهلات الجامعية والثانوية والكفاءة والابتدائي ومادون ذلك حرصا على المساهمه في توفير فرص العمل للجميع وفق خطط الدولة في تنمية المجتمع. وأوضح د. الراجحي بأن دواجن الوطنية لم تهمل العنصر النسائي في برامجها للسعودة فقد قامت بتوظيف الفتيات ضمن بيئة عمل متوافقة مع ضوابط الشريعة الإسلامية، مبيناً بأنها دفعت بأكثر من 500 فتاة حتى الآن للعمل في خطوط الإنتاج التي كانت تشغلها عمالة رجالية وافدة وتم إحلال الفتيات السعوديات مكانها في أول خطوة من نوعها تحدث في مجال صناعة الدواجن في المملكة، منوهاً إلى الخصوصية في الاقسام النسائية حيث تقدم الشركة العديد من المزايا، حيث تتراوح الرواتب بين 3000 و 5000 ريال ، كما وفرت الشركة وسيلة نقل للفتيات ولا تشترط في قبول الفتيات سوى الجدية والالتزام بالعمل. وأضاف د. محمد الراجحي بأن الكثير من الشركات الوطنية قد استجابت لجهود الحكومة في مجال السعودة وتوطين الوظائف في جميع المجالات فضلاً عن تولي المرأة جزءا كبيرا في أولوية برامجها للسعودة، مبيناً بأن الجهود التي تبذلها دواجن الوطنية إيمانا منها بدورها تجاه مواطنيها وثقة بقدراتهم وإمكانية الاستفادة منهم في رفع كفاءة العمل وتدوير الناتج المحلي داخل الاقتصاد الوطني. وأبان بأن شركة دواجن الوطنية تعتبر من الشركات السباقة في هذا المجال فمنذ بدايات التأسيس عام 1977م وهي تهدف إلى خلق إدارة سعودية من الكفاءات الوطنية وها قد تحقق الهدف وانتقلت  الشركة لأهداف أخرى فقامت بسعودة عدد كبير من الوظائف الفنية والتقنية وصولا إلى إنشاء معهد دواجن الوطنية للتقنية والذي يهدف لتخريج كوادر سعودية مؤهلة في جميع مجالات صناعة الدواجن والعمليات المسانده لها من تسويق وإدارة ومحاسبة وغيرها. وكان الدكتور فهد بن سليمان التخيفي نائب المدير العام للبرامج الخاصة في صندوق تنمية الموارد البشرية والمشرف العام على برامج عمل المرأة قد أبان أن الوزارة وجدت تجاوباً من عدد من المصانع التي سارعت بتوظيف سعوديات في وظائف تناسبهن وحققت التجربة إلى الآن نجاحاً كبيراً، في حين نجحت كثير من المصانع الوطنية بإحلال عاملات سعوديات بدلا من العمالة الوافدة في مختلف الخطوط. بدورها أعربت مريم العتيبي موظفة بإدارة البياض في مشروع دواجن الوطنية عن سعادتها بمشاركتها في الإنتاج، قائلة: أتمنى أن يصل صوتي لمجتمعي السعودي لتشجيع المرأة العاملة السعودية فنحن وجدنا أنفسنا إفرادا منتجين في المجتمع، ووجدنا من خلال العمل لدى الشركة مصداقية عمل المرأة بعيدا عن تواجد الرجال والراحة في الوصول من وإلى العمل من خلال توفير وسائل النقل، ناهيك عن بدل السكن والحوافز كنصف راتب مجاني في شهر رمضان والمكافأة السنوية في نهاية كل عام حسب التقييم للموظفة وبالمجمل فان العمل لدى الشركة يحقق للمرأة السعودية تحسين الوضع المادي وملئ أوقات الفراغ لديها مع مراعاة خصوصية المرأة في ديننا الحنيف. أما هلا النومسي والتي تعمل بإدارة البياض فقالت: إن بيئة العمل مريحة بالنسبة لها ولزميلاتها، فإدارة الشركة تحرص على تأمين أفضل جو للعمل النسائي حيث تحترم فيه الخصوصية للمرأة بالعمل بمعزل عن الرجال تماما. في حين أكدتا موظفتين من إدارة مصنعات اللحوم قدمت لنا الوطنية حوافز ماديه جيده تحفزنا على زيادة قدراتنا الإنتاجية كما تقدم لنا دعم مادي مثل البونص وكذلك حافز رمضان والحافز السنوي. وأضافت إحداهن قدمت لنا الوطنية فرص عمل لا يمكن أن تتوفر لمؤهلات الثانوي وما دونه حتى الأميات يوجد لهن فرصة عمل جيده في بيئة عمل نسائية خاصة، كما وفرت لنا كل الخدمات التي نحتاجها ونمّت لدينا القدرة على تنميه مهارتنا وجعلت منا أفراد منتجين. يذكر بأن إدارة الموارد البشرية بدواجن الوطنية أكدت بأن التوظيف ما زال قائم وتستقبل الإدارة السير الذاتية للفتيات الراغبات بالعمل في مشروع دواجن الوطنية بالقصيم ولا يتم اشتراط المؤهل الدراسي على فاكس رقم 063920151.


طباعة
أضف تعليق
الإسم : *
البريد الالكتروني : *
الدولة : *
محتوي التعليق : *