الثلاثاء 11/12/2018



مهرجان البن ورحلة لأكثر من أربعين عاما
   

2018-11-28 19:30:25

82

حسن الحزيمي



حسن الحزيمي - مدير عام الصحيفة

رحم الله صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود الذي كان له اليد الطولى في إعادة زراعة البن منذُّ أكثر من أربعين عاما أنشئت هيئة تطوير وتعمير فيفا سابقا وحاليا المناطق الجبلية والتي رأسها في بدايتها عندما كان وزير الداخلية وعضوية وكلاء الوزارات ووضعت خطط استراتيجية لتنمية المناطق الجبلية ومنها الزراعة وزراعة البن في جبال جازان بتشجيع المزارعين بمنحهم شتلات مجانية ومبلغ 50 ريال لكل شتلة ورعايتها بتوفير المياه والعمالة المدربة من مهندسين وخبراء تم استقدامهم من دول لها باع في زراعة البن من الفلبين ودول صديقة وشقيقة كالسودان ومن أمريكا اللاتينية وجامايكا ووضعت الخطط المناسبة من محطة تجارب وتدريب الشباب السعوديين من مهندسين وابتعاثهم وكانت الرحلة الجميلة حتى يومنا هذا لقيام مهرجان البن والعدد الكبير من المزارع والذي يرعاه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبد العزيز بن محمد بن عبد العزيز ولهما الفضل بعد الله فيما شهدته المنطقة من تنمية وازدهار وتطور فأنني أعرض على أنظار سموهما بتسمية المهرجان باسم سمو الأمير نايف بن عبدالعزيز رحمه الله رحمة الأبرار تخليدا لذكراه حتى تتذكر الأجيال القادمة لهذا الانجاز الذي تحقق الذي بدأ قبل أن تكون هناك طرق وكهرباء ووسائل حديثة فقد كانت منطقة نائية الطريق يأتي في وسط الوادي وصعوبة جريان السيول العارمة ومن ثم قمم الجبال الشاهقة الكؤود وصعوبة جلب المياه والمسافة وصعوبة المعيشة في ذلك الوقت وكان أكثر المتفائلين يرى أنه لن يتحقق نجاح الخطة المرسومة إلا بعد مائة عام لكن سموه رحمه الله رحمة الأبرار وأسكنه فسيح جناته ذلل كل الصعاب والمعوقات أمام العاملين ماديا ومعنويا فنجحت الخطط والدراسات الاستراتيجية للمشروع وبقية المشاريع وبفضل من الله ثم بمتابعة سمو أمير المنطقة وسمو نائبه وحرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده محمد بن سلمان بن عبدالعزيز على أمن وأمان المواطن الغذائي واستقرار المواطن حتى في قمم الجبال الشاهقة عاش الملك سلمان بن عبدالعزيز وعاش سموولي عهده محمد بن سلمان والله من وراء القصد ،،،



طباعة
أضف تعليق
الإسم : *
البريد الالكتروني : *
الدولة : *
محتوي التعليق : *