الأحد 18/11/2018



الرياض تستعد لانطلاق المعرض السعودي الدولي للإمتياز التجاري 2019
   

2018-11-09 17:29:46

22

  يعد المعرض السعودي الدولي للإمتياز التجاري في نسخته الثانية ساحة تنافسية جديدة للمستثمرين مستهدفة رواد ورائدات الأعمال في السعودية، ونافذة لاستقطاب علامات تجارية رائدة للسوق السعودي برأس مال يتناسب وحجم إستثمارات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة سواء كانت علامات تجارية يمكن تصديرها محلياً، أو خليجياً، وحتى دولياً، والعكس صحيح وذلك بفتح فرص إستثمارية جديدة ودخول علامات تجارية عالمية للسوق السعودي.
ويعتبر المعرض السعودي الدولي للإمتياز التجاري والذي ينطلق من العاصمة الرياض في الفترة 4 -6 فبراير 2019م فرصة جوهرية للتعرف على علامات تجارية مختلفة المجالات والنشاطات والتي تنوعت ما بين تعليمية، سياحية، تكنولوجية، صحية، أطعمة وأغذية، لتتجاوز 15 فرع ومجال من الإستثمارات بزيادة ملحوظة عن المعرض في نسخته الأولى 2018م.
وقد تعددت أهداف المعرض منذ انطلاقته الأولى محافظاً على ذات الأهداف ومستمراً في تثقيف وتعليم رواد ورائدات الأعمال وكل المهتمين في كيفية الإستثمار من خلال العلامات التجارية، حيث عمد المعرض في نسخته الجديدة على زيادة عدد ورش العمل على مدار ثلاث أيام متوالية وعن هذا أوضحت هيا السنيدي الرئيس التنفيذي لسنيدي إكسبو لتنظيم المعارض والمؤتمرات قائلة:" المعرض في نسخته الثانية 2019م يواصل أهدافه التعليمية والتثقيفية في التعريف بالمفهوم الحقيقي لكيفية الإستثمار في العلامات التجارية سواء المحلية، أو تصدير العلامة المحلية للخارج، أو استقطاب علامات دولية للسوق السعودي، لذا يعد المعرض نقطة تحول مهمة في الإستثمارات بكافة قطاعاتها، ونافذة في مجال المال والأعمال للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، ولرواد ورائدات الأعمال باعتبارهم النواة المستقبلية لمشاريع عملاقة".
منوهة أن المعرض يقدم 40 ورشة عمل مختلفة العناوين والتي تركز على مفهوم "الفرينشايز"، كيف تصبح فرينشايزر، قانون الإمتياز التجاري في السعودية وكيفية صياغة العقود، تسويق الإمتياز التجاري، قصص فشل ونجاح لوارد ورائدات أعمال سعودية وخليجية وعربية.
وقد أضافت هيا السنيدي بأن المعرض السعودي الدولي للإمتياز التجاري فرصة لتمكين الشركات المحلية والارتقاء بها، وأيضا لأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لتطوير العلامات التجارية وتوسيع دائرة الإستثمارات والعمل على كيفية الوصول إلى تصديرها سواء لخارج حدود المدينة الواحدة أو للدول الأخرى، إضافة إلى أنها توفر بيئة خصبة للشركات العالمية الدخول للسوق السعودي وتطوير إستثماراتها حيث تعد المملكة من أكبر الأسواق الحرة الجاذبة للإستثمارات الخارجية خصوصا مع رؤية 2030، والتوجه لدعم ريادة الأعمال في مجمل قطاعاتها".
يذكر أن المعرض السعودي الدولي للإمتياز التجاري الحدث الأكبر على المستوى السعودي والخليج العربي، ومنصة الأعمال الأولى من نوعها بالنسبة لأصحاب الحقوق التجارية والإستثمارية الراغبين في النمو داخل السعودية أو خارجها.
ويأتي المعرض 2019 بمشاركة ما يقارب 200 شركة محلية، وخليجية، ودولية من بينها الولايات المتحدة الأمريكية، فرنسا، أسبانيا، كوريا، الكويت، مصر، الامارات العربية المتحدة، البحرين، عمان وغيرها .. إضافةً إلى العلامات التجارية المحلية.
يتولى تنظيم المعرض شركة سنيدي للمعارض والمؤتمرات، وهي شركة متخصصة في تنظيم المعارض التجارية الكبرى في قطاعات الأغذية والمشروبات، والديكورات والأثاث، والصحة والجمال، والمجوهرات والساعات في المملكة العربية السعودية.



طباعة
أضف تعليق
الإسم : *
البريد الالكتروني : *
الدولة : *
محتوي التعليق : *