الأحد 18/11/2018



مؤلم وقاسي ان لم نخدمهم... فهم ضحوا لأجلنا
   

2018-11-05 23:26:02

92

احمد جرادي

بات من المسلم به  تأسيس جمعية تعنى بكبار المسنين الذين يضطرون لمراجعة عدة جهات حكومية كالصحة، الأحوال، معاشات التقاعد، المحاكم، البلديات، الكهرباء، وغيرها مما يستوجب حضورهم فعليا  أو ممن يراجعون المستشفيات خارج المنطقه انه لمنظر مؤلم وقاسي مشاهدة عشرات المسنين من مرضى وغيرهم يوميا وهم يتنقلون على كراسيهم المتحركة استعدادا للسفر أو انتظارا لبعض  المواعيد الطويلة مع الجهات  الحكومية والأهلية كالأحوال حيث يعاني كثير منهم بعد بلوغ الستين عدم قبول بصمته في الجهاز مما يستوجب عليه إحضار كشف طبي وكم هو شاق عليهم التنقل  إلى مسافات بعيده لأنهاء معاملة والعودة لأيام عدة وربما المرض قد انهكهم واضعف قدرتهم على السير أو تحمل ساعات الانتظار وهنا المرجو  من إمارة آلمنطقة بالتعاون مع الجهات الحكومية والإجتماعية توفير خدمة شاملة لمن لهم فضل علينا في تربيتنا وخدمة مجتمعنا ووطنا خلال العقود الماضية فهم اولى بكل شيء من رعاية وحسن تعامل وتوفير كل مايحتاجونه في حياتهم في مكان واحد عبر مبنى يخدم هذه الفئة الغالية في حياتنا وهو المطلب الذي لا أمل من تكراره حتى أراه على أرض الواقع



طباعة
أضف تعليق
الإسم : *
البريد الالكتروني : *
الدولة : *
محتوي التعليق : *