الأربعاء 22/08/2018

 



تعليم بيشة والأسرة الكشفية بالمملكة تحتفي بــ عامر المطوع بمناسبة تقاعده
   

2018-04-22 06:12:34

4535

مبارك الدوسري - أضواء المستقبل :  
احتفلت إدارة التعليم بمحافظة بيشة ، والأسرة الكشفية بالمملكة ، يوم الخميس الماضي ، بالرائد الكشفي عامر بن محمد بن مبارك المطوع بمناسبة تقاعده من العمل الوظيفي الرسمي ، بحضور محافظ بيشة محمد بن سعيد بن سبرة ، ونائب رئيس جمعية الكشافة العربية السعودية البروفيسور عبدالله بن سليمان الفهد ، وعددٍ كبير من القيادات الكشفية بالمملكة ، وقد بدئ الحفل التكريمي الذي أُقيم بنادي المعلمين بآيات من الذكر الحكيم ، ثم القى مدير التعليم بمحافظة بيشة نايف بن سلطان الهاجري ، تناول فيها سيرة المحتفى به ومايتميز به من قدرات وامكانات ومواجهة للصعوبات والتحديات ، وتميز بالعلاقات الانسانية ، أعقب الكلمة فلم تناول سيرة المحتفى بها منذ بداياته الكشفية ، وابرز محطاته ومشاركاته الداخلية والخارجية ، القى بعدها نائب رئيس الجمعية كلمة بارك فيها تلك المبادرة التي تبنتها الأسرة الكشفية بالمملكة بالتعاون مع مختلف قطاعات الجمعية بحرصها على تكريم أعضائها المتقاعدين من العمل الوظيفي الرسمي تقديراً لجهودهم التي بذلوها طوال فترة عملهم ، وتفانيهم في العمل وبذل كل مافي وسعهم من أجل خدمة الحركة الكشفية وخدمة المجتمع ، وان تلك المبادرة  وهذه اللفتة هي نوع من الوفاء لما قدموه من عطاء في العمل، مشيداً بسيرة المحتفى به ، وداعياً له بالتوفيق والنجاح في قادم ايامه وهو يخدم مجتمعه ووطنه من خلال مكتب رواد الكشافة بالمحافظة ، القى بعده مشرف النشاط الكشفي بالوزارة عبدالعزيز بن ابراهيم السراء كلمة الوزارة تحدث فيها عن عطاء المحتفى به ، وان هذا الوفاء الذي يقدمه له زملائه لايليق الا بمثله ، وتضمنت كلمته قصيدة تفاعل الحضور معها معنى وأداء ، تحدث بعده رئيس قسم النشاط الكشفي بتعليم وادي الدواسر غانم بن عبدالله آل غانم نيابة عن الأسرة الكشفية تناول فيها سيرة عامر المطوع مع الانجاز والعمل طيلة سنوات خدمته الوظيفية التي كتب تفاصيلها على صفحات الأيام وانامل العزيمة والتحدي والتطلعات ، حتى باتت المنجزات على ارض الواقع، واستمرت الكشفية في بيشة مضرب مثل في العطاء والانجاز ، واستطاع مع زملائه ان يواصلوا المسيرة بها لتحقق المنجزات تلو المنجزات في كل مايتعلق بالحركة الكشفية في المحافظة من منشآت أو قيادات أو كشافين ، وهو ماجعلها اليوم تعيش في فضاءات جميلة مصدر عز وفخر لكل من يعشق تلك الحركة ، القى بعده الشاعر مبارك بن حاضر السلولي قصيدة شعرية ، ثم استمع الجميع الى رسالة صوتية من ابنه سياف نيابة عن اخوانه ، فكلمة المحتفى شكر فيها كل من علمه ، وكل من سانده طيلة فترة عمله ، وقدم الشكر لكل من حضر ، ثم شارك الجميع في رقصة شعبية ، بدأ بعدها تكريم المحتفى به .


عرض للطباعة
Share |
أضف تعليق
الإسم : *
البريد الالكتروني : *
الدولة : *
محتوي التعليق : *