الأحد 09/12/2018



عمر لم يكتمل ....
   

2018-04-17 03:59:28

150

بقلم حليم الفرجي
 
 
آمالنا نمتطي في حينِ ذروتها
ُيُجَدِّدُ الحُبَّ في صفحاتها العُمْرُ 
 
ياحبذا لحظة فيها الحياةُ غدت
سعداً أواطرها يسمو بها البِشْرُ 
 
وإن تَمَلَّكَ قلباً دونها عوَجٌ
لاح النقاءُ به واستأنس العطرُ
 
مهما غزى الشيبُ أحلاماً تروادني 
أو عَكَّرَ الوهنُ الإشراقَ يافجرُ 
 
أظل في غايتي لاشيء يحجبني
كالشمس يصدح من أضوائها الفخرُ
 
هذي دفاتر  أيامي التي عشقت
أحييتها أملا فاغتالها الغدرُ
 
أوراقها من دم النسيان أصنعها
وحبرها بدموعي خَطَّهُ الصَّبرُ
 
عانقتُ أطيافها عن كل مرحلةٍ 
سادت تباريحها مُذْ خَيَّم الأَسرُ
 
لكنني حرة أبحرتُ في فلكي
والأرض ترفعني والسَّعدُ والنَّصرُ 
 
لن أنثني أبدا عن ذودِ مُعضلةٍ 
فالعَظْمُ يُجْبَرُ مهما استأسد الكسرُ
 
حليمةُ الصفحِ إن أمَّلتَني فَرَجاً
ولستُ أحسبُ ما يرتابه المكر
 
فالله في دربي الميمون يحفظني
ورب عُسرٍ أتى من بعده اليُسرُ
 
هذي معالمُ أيامي أترجمها
عن كل عاصفةٍ غنى لها البحرُ
 
حليم الفرجي


طباعة
أضف تعليق
الإسم : *
البريد الالكتروني : *
الدولة : *
محتوي التعليق : *