الثلاثاء 18/06/2018

 



أمير منطقة عسير حفظة الله أكبر داعم للمواهب على مستوى المنطقة
   

2018-03-22 03:16:11

9733

حوار : اضواء المستقبل _ أبها  
راكان الشرفي تأثرت بالمسرح والإعلام والميول للتراث والثقافة العسيرية  
حوار : اضواء المستقبل _ أبها    
أنطلق إلي موقع الإبداع ليقدم أعمال مسرحية وكانت أولى جولات ذلك الشاب من على خشبة مسرح الطفل بمهرجان أبها للتسوق حيث كانت أولى الأعمال المسرحية والتي بدأت تأخذ في نفسه الكثير والكثير نحو صناعة العمل بأسلوب جديد ومختلف ، وسرعان ما قدم الأعمال الأخرى من على خشبة المسرح في المفتاحة ليقدم أعمال أخرى فنية وتميزت في الوجدان الداخلي له محب الزي العسيري والميول للتراث والثقافة العسيرية .
انه الفنان والإعلامي الشاب راكان الشرفي والذي حاورته صحيفة أضواء المستقبل عن قرب :

 
*راكان تحدث انه أنطلق في بداية مسيرته الفنية من على خشبة المسرح من كان له الإسهام بعد الله في نجاح شخصية الفنان والإعلامي راكان ؟ = من وضعني على خشبة المسرح كان أستاذي عبدالله قاسم وإستمرينا موسمين على التوالي نقدم مسرحيات أطفال وإجتماعية وعدة عروض مسرحية ، ثم إنتقلنا لعمل أكبر وكان " مسرحية زاهي والفراشة الذهبية " بمسرح المفتاحة وعشنا تجربه جديدة وكبيرة وجميله من حيث كبر مساحة المسرح وجماهيريته المعتاد عليها وكان إضافة لنا بأن نقدم عمل مسرحي على خشبة المفتاحة .  

  * صناعة الأفلام القصيرة كانت لكم تجربة مميزة تحدث لنا عنها ؟ = إنتقلت لتجربة جديدة وكانت عبر الأفلام القصيرة من بوابة اليوتيوب مع الأستاذ فيصل الشعيب بفيلم كان من بطولتي وبطولة الأستاذ خالد حنيف وشاهدنا اصداء جميلة لهذا العمل .  

  * كان لكن المشاركة المتميزة في أضخم عمل بالمنطقة ما هو هذا العمل الفني ؟ وهل هناك داعم لكم ؟ = شاركت بأضخم عمل بالمنطقة وهو أوبريت سمفونية الأرض بمهرجان أبها للتسوق وكان العمل بإشراف الأستاذ إبراهيم الجارالله اللذي كان داعم للمواهب الشابة في المنطقة وكذلك إخراج الأستاذ أسامة ماطر اللذي يضع الثقة دائماً وأبداً بنا وشهد الحفل حضور سمو سيدي أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- وأشاد بالعمل وحاز على رضاه ورضى الجميع ، ولم اتوقف وعدت إلى مرحلة الأفلام القصيرة والإستفادة من الأمور الإخراجية والتدريب الإستعراضي وكسبت بعض الخبرات العملية التي قد تخدم مجال الافلام القصيرة وتحقيق ما هو أجمل انشاء الله للجمهور .  

 
* عن جانب الإعلامي لكم جانب تميزت فيه ما هي تلك الجهة الإعلامية التي طلبت راكان الشرفي ؟ = انضميت مؤخراً لمجلة اليمامة العتيقة وكانت تجربة جديدة وجميلة شخصياً بمساعدة الأستاذ عمرو الضبعان اللذي قال بأنه أعجب بنشاطي الفني وتغطياتي للأحداث السياحية في المنطقة وكان شرف لي انضمامي للمجلة .  
 
* هناك اشخاص وشخصيات مؤثرة على نجاحك تكلم بإيجاز ؟ شاركت زملائي حسين ناجي وحسن آل معافى في تدريب فتيات استعراضيات في لوحة من أوبريت لحن الحياة بمهرجان أبها للتسوق بإخراج الأستاذ أسامة ماطر وشهدت صدى واسع من المدح والثناء والإعجاب باللوحة وأيضاً الحفل بأكمله وبوجود سمو سيدي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز حفظه الله الذي كان سموه أكبر داعم ومشجع للشباب في منطقة عسير وتوجيه سموه الكريم لنا كان له الأثر الكبير في نفوس الشباب المبدعين على مستوى المنطقة .  

 
* عرف راكان منذ الصغر متأثر بحب وعشق التراث وأصالة الماضي في منطقة عسير وضح ذلك التأثير والعشق ؟
= أنا شخصياً أحب تراث منطقتي وأهلي بمنطقة عسير وأحب الزيء العسيري بشكل كبير لذلك ارتادة في أكثر المحافل والعروض التي أشارك فيها .
مع الرغم تجدني أزور المواقع والقرى التراثية القديمة مثل بلدة قرية رجال في محافظة رجال ألمع والعديد من القرى التراثية في منطقة عسير وزيارة مواقع المتاحف التراثية ولعل الأقرب متحف الحضارات بمركز الملك فهد الثقافي في أبها والكثير من المتاحف التراثية بالمنطقة ويعود بي إلى زيارته بشكل متواصل لما أجده من المتعة والحب للمكان والعشق الذي يربط راكان بالماضي الجميل .  

  صحيفة أضواء المستقبل رصدت وجودك مع أصغر مصورة ما هو العمل بين الإعلامي راكان وأصغر فتاه في صورة جميلة معبرة للزي العسيري في معرض الزي الجنوبي ؟  

  تم طلبي من قبل أصغر مصورة " همس المالكي " وكان معي " ود الهادي - وميرال المالكي " لتمثيل الزيء الجنوبي والمشاركة في ملتقى الزيء النسائي التراثي المعاصر الأول تحت رعاية الأميرة نورة بنت سعود بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود حفظها الله بمشاركة عدة صور في المعرض الفوتوغرافي لفريق رويال وكانت صورتي من ضمن الصور المشاركة للمصورة همس المالكي والحمدلله الكثير كان ممتدحاً للمعرض والصور .  

 
* مع آخر أسئلة الحوار الصحفي لصحيفة أضواء المستقبل الإلكترونية ما يدور في ذهن الإعلامي والفنان المسرحي راكان الشرفي؟  

 
= هذا أقل شيء نقدمه لوطننا ومنطقتنا واسأل الله أن نمثلها خير تمثيل داخلياً وخارجياً ولن نتوقف في إبراز مواهبنا وهمس موهبه شابة قديمه و أراهن على نجاحها وكذلك جميع المشاركين ، وهذا أنا أتنقل ما بين المسرح والسينما والصحافة من هواية وطموح لشاب في مقتبل العمر لأجل أن أمثل منطقتي وأمثل أبي رحمة الله عليه وغفر الله له واسكنه فسيح جنات النعيم يارب العالمين جابر الشرفي الذي كان شاعراً وله مشاركات كثيره بإسم رجال ألمع ، وموت أبي سيجعلني أكمل طريق أبي لكن ليس في الشعر بل في التمثيل المسرحي والسينمائي والإخراج مع اضافة مجال عملي الصحفي والتحرير في إعداد مادة إعلامية تخدم العمل بشكل متكامل ، وأطمح أن يطلق علي قبل إسمي فنان بجدارة وبتوفيق ربي سأواصل طريقي في الفن حتى يخلو الفن بداخلي .
ولا أنسى أن أشكر صحيفة أضواء المستقبل الإلكترونية والتي تواصل نجاحها منذو إنطلاقة عملها وتغطياتها الصحفية على مستوى المناطق ونسأل الله التوفيق والسداد للجميع ولكم .~  


عرض للطباعة
Share |
أضف تعليق
الإسم : *
البريد الالكتروني : *
الدولة : *
محتوي التعليق : *