الجمعة 14/12/2018



تعليم مكة يطلق فعاليات الاحتفاء باليوم العالمي للجودة ٢٠١٧م
   

2017-12-18 22:22:03

7211

زهير الغزال - أضواء المستقبل :  أطلقت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة ممثلةً في إدارة الجودة الشاملة فعاليات الاحتفاء بيوم الجودة العالمي ٢٠١٧ م وذلك يوم الاثنين الموافق ١٤٣٨/٣/٣٠هـ بقاعة الملك فهد (رحمه الله) وذلك برعاية مساعدة مدير عام التعليم بمنطقة مكة المكرمة للشؤون التعليمية الدكتورة أمنة محمد الغامدي وحضور عدد لفيف من القيادات التربوية . نفذته منسوبات إدارة الجودة الشاملة تحت إشراف مساعدة مدير إدارة الجودة الشاملة اعتدال البركاتي . استهدف البرنامج منسوبات الإدارات والمكاتب والمدارس وذلك بهدف جودة القيادة التربوية تصنع الفرق والمساهمة في نشر ثقافة الجودة والتميز وتسليط الضوء على دور القائدة التربوية في تحقيق الجودة الشاملة وإبراز أفضل الممارسات والتطبيقات العملية في الجودة وتكريم سفراء الجودة وصناع التميز وعرض منجزات الإدارات ومكاتب التعليم والمدارس فيما يتعلق بنشر ثقافة الجودة . استهل البرنامج بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم ، عقبها كلمة مساعدة مدير عام التعليم للشؤون التعليمية بمنطقة مكة المكرمة الدكتورة أمنة محمد الغامدي التي رحبت من خلالها بالحضور الكريم، مبينةً أهمية تفعيل برنامج الاحتفاء بيوم الجودة وذلك بما يحويه من موضوعات تحقق أهداف الجودة وما لذلك من انعكاس إيجابي على الممارسات المهنية داخل المؤسسة التعليمية بكافة مكوناتها وما تمثله مفاهيم الجودة من قيم  وممارسة دعا لها الدين الإسلامي الحنيف ، مشيرةً إلى أهمية توظيف قيم الجودة داخل الميدان التربوي لما لها من أثار إيجابية على مستوى المخرجات الطلابية  . كما وضحت بأن تفعيل هذه المناسبة يأتي تحقيقاً لنشر ثقافة الجودة والتميز والإتقان وتعزيز التوجيهات نحو تطبيقها في التعليم العام لتحقيق رؤية ٢٠٣٠ والبحث عن صيغ منهجية جديدة ومبتكرة لتفعيل يوم الجودة في التعليم العام بما يتناسب مع احتياجات المتعلمين والتطور في نظريات التعلم وفي تقنية المعلومات والاتصال ، مقدمةً خالص الشكر لإدارة الجودة الشاملة وفريق العمل الرائع وعلى رأسهن مساعدة مدير الجودة اعتدال البركاتي وذلك لجهودهن الرائعة في إخراج الاحتفاء بهذه الصورة الجميلة اللائقة بإدارة تعليم مكة ، مهنئةً الإدارات ومكاتب التعليم والمدارس والمعلمات ومنسقات الجودة والطالبات وجميع سفراء الجودة ، متمنية ً لهن دوام التقدم والنجاح . ومن جانبها رحبت مساعدة إدارة الجودة الشاملة اعتدال البركاتي بالضيفات الكريمات ، مبينةً بأن الجودة والإتقان مبدأ إسلامي أقره على لأمة الإسلامية أجمع و إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه " كما أبانت بأن العالم يحتفي بهذا اليوم في كل عام بهذه المناسبة الجديرة وذلك بهدف زيادة الوعي العالمي بأهمية الجودة ومساهمتها في الارتقاء بالدول والمنظمات والمؤسسات والأفراد، حيث أن هذا اليوم يعتبر فرصة للمهتمين بالجودة للاحتفاء بما وصلوا إليه من إنجازات وللعمل على زيادة الوعي عن كيفية قيام أساليب الجودة بعمل تغييرات محسسوسة في نتائج الأعمال ، فإدارة الجودة في التعليم هي منهج عمل ‏ لتطوير شامل ومستمر يقوم على جهد جماعي بروح الفريق تحت شعار ( جودة القيادة التربوية تصنع الفرق) ، مشيرةً إلى أنه تم ربط الشعار الرمزي ليوم الجودة في التعليم بالشعار العالمي لأهداف التنمية المستدامة التي تسعى دول العالم لتحقيقها ومن بينها المملكة التربية السعودية من خلال رؤيتها الوطنية ٢٠٣٠ ، حيث أن رقم أربعة في الشعار يشير إلى جودة التعليم من الأهداف التنموية المستدامة السبعة عشر وهذا مانسعى إلى تحقيقه باذن الله . ومن جهةٍ أخرى وضحت أنه في الوقت الحاضر أصبح نظام الجودة في التعليم سمة العصر الذي نعيشه يحتضن جميع جوانب العملية التعليمية كالمنهج الدراسي والمعلم والطالب ومصادر التعلم والبيئة المدرسية والمجتمع المدرسي ، مضيفةً بأن الجودة الشاملة في المجال التعليمي تعني أداء العمل بأسلوب صحيح متقن وفق مجموعة من المعايير التربوية الضرورية لرفع مستوى جودة المنتج التعليمي بأقل جهد وكلفة محققاً الأهداف التربوية التعليمية ، وأهداف المجتمع وسد حاجة سوق العمل من الكوادر المؤهلة علمياً ، موجهةً إلى أن الجودة أصبحت تمثل في العصر الحالي ضرورة تتطلبها معطيات المرحلة الحالية لمواكبة المتغيرات المنهجية في مستوى الأداء المرتكزة على معايير جودة تحاكي الرؤية المستقبلية الطموحة في مسيرة بناء الشعوب والتي لن تتحقق إلا من خلال الأداء المجود لجميع جوانب العملية التعليمية. فيما تم استعرضت كلاً من المشرفات التربويات بإدارة الجودة رانيا الطلحي وسعدية الزهراني (منجزات الجودة) وذلك عبر فيديو مرئي تميز بالروعة والفاعلية المبتكرة ، عقب ذلك ألقت عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية ونائب رئيس تحرير مجلة مكة الثقافية الدكتورة هيفاء رشيد الجهني ندوةً تربويةً تحت شعار (الجودة صناعة قيادة ) وذلك بمشاركة قائدة المدرسة غادة النصيان والمعلمة نجلاء المزيني والطالبة دعاء باعشر ، حيث أبانت الدكتورة هيفاء من خلال الندوة بأن للقيادة التربوية دور فاعل وحيوي في إرساء قواعد البيئة التربوية المناسبة واحتضان أقطابها والإبحار بسفينة البذل والعطاء نحو التميز والإتقان ، حيث أن وزارة التعليم متمثلة في الإدارة العامة للجودة الشاملة قد هدفت في يومها العالمي لهذا العام لإبراز دورة القيادة التربوبة في صناعة الفرق الذي حرصت فيه على ربط الشعار ليوم الجودة في التعليم بالشعار العالمي للجودة تحقيقاً للتمنية المستدامة التي تسعى المملكة العربية السعودية إليها لتحقيق الرؤية الوطنية ٢٠٣٠ ، مبينةً بأن إدارة الجودة في تعليم مكة تهدف إلى تسليط الضوء على دور القيادة التربوية والمدرسية على وجه التحديد في تحقيق جودة بيئات التعليم وصناعة الفرق في الممارسات المتعلقة بتجويد الأداء وتحسين المخرجات ، كما أضافة بأنه لذلك حرصنا على استضافة أقطاب الميدان الفاعلة وفراشاته المتالقة اللاتي يعملن في الميدان بلا كلل ويعطين بلا حدود علماً وتعليماً فيفوح شذا عطرهن عطاءً وتميزاً لتكون مخرجاته بصمة تعلو بالوطن وترتقي بالفكر، كما صدحت طالبات المدرسة بنشيد ترحيبي بعنوان (أسلوب حياتي )، بينما تم تقديم ورقة عمل بعنوان (ممارسات متميزة في الجودة) شاركت فيها كلاً من إدارة التدريب والابتعاث من تقديم المشرفة التربوية إيمان الأنصاري ، و إدارة أمانة التعليم أعدتها المشرفة التربوية عفاف قاضي ، والشؤون الصحية المدرسية مقدمتها المشرفة التربوية نجلاء العصيمي ، هذا وقد شاركت المعلمة فاطمة البقمي من الابتدائية الواحد والخمسون ، والمعلمة شريفة المنتشري من مجمع تحفيظ القرأن الكريم الثالث ، و مدرسة دوحة العلم الأهلية من تنفيذ قائدة المدرسة مها الفلالي ، هذا وقد قدمت طالبات بشائر الإبداع الأهلية لوحةً إبداعية تألقن فيها أمام الحفل الكريم ، وتزين الحفل بحوارٍ باللغة الانجليزية من تقديم سفيرات الجودة أروى الشرقي ووفاء السيد بثانوية فاطمة الزهراء . وفي ختام البرنامج كرمت مساعدة مدير عام الشوون التعليمية سفراء الجودة ( الإدارات المبادرة في تنفيذ التدقيق الداخلي ، الإدارات المشاركات في حفل اليوم العالمي للجودة ، المشاركات في ندوة الجودة صناعة قيادة ، المدارس الحاصلة على مراكز متقدمة في الاختبار التحصيلي والقدرات و الفائزات في المسابقة الوطنية للغة العربية ٢٠١٧ و الفائزة في مسابقة الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود لحفظ الحديث النبوي لعام ١٤٣٨/١٤٣٧وقد حصلت على المركز الأول ، المدارس التي شاركت في تفعيل يوم العالمي للجودة ، المعلمات ومنسقات الجودة اللاتي شاركن في تفعيل اليوم العالمي للجودة ، الطالبات المشاركات في تفعيل حفل اليوم العالمي للجودة وتكريم منسوبات الجودة . جديرٌ بالذكر أنه بلغ عدد الحاضرات ( ١٥٠) تربوية .


طباعة
أضف تعليق
الإسم : *
البريد الالكتروني : *
الدولة : *
محتوي التعليق : *