الخميس 15/11/2018



المعارضة السورية تطالب امريكا بتسليحها رغم وجود اسلاميين
   

2012-07-01 23:12:37

675

 

 
 

 
 

<p>مقاتلون من الجيش السوري الحر في جسر الشغور يوم 18 يونيو حزيران 2012. (صورة حصلت عليها رويترز من طرف ثالث تستخدم في الأغراض التحريرية فقط يحظر بيعها وتسويقها واستغلالها في حملات إعلانية) -رويتر</p>
 
انطاكية (تركيا) (رويترز) - قالت المعارضة السورية إن على الولايات المتحدة تجاوز مخاوفها من وجود اسلاميين في صفوف المعارضة التي تقاتل من اجل الاطاحة بالرئيس السوري بشار الاسد والبدء في تسليح حركة المقاومة لاظهار رغبتها في التخلص من النظام الحاكم. وقالت شخصيات معارضة ان الاسلاميين يمثلون أحد المكونات الأكثر تأثيرا ضمن مقاتلي المعارضة وان على واشنطن ان تعرف انهم يختلفون كثيرا عن الجهاديين على النمط الافغاني رغم تبنيهم رؤية محافظة للاسلام. ويتزايد الاحباط من عدم قيام الولايات المتحدة بتسليح المعارضة السورية التي تستخدم الاسلحة الصغيرة بشكل عام في الانتفاضة المستمرة منذ 16 شهرا ضد الاسد واجهزة الدولة التي تهيمن عليها الاقلية العلوية. وقال المعارض المخضرم فواز تللو من اسطنبول ان المعارضة ظلت تستجدي الولايات المتحدة وبقية العالم طوال 16 شهرا للتدخل والان بعد ان اهدر الاسد دماء الجميع في سوريا تبدي الولايات المتحدة دهشة من ان القاعدة قد تكون موجودة في البلاد. وقال نشطاء معارضون وقادة في الجيش السوري الحر ان مقاتلي المعارضة يحتاجون إلى اسلحة مثل الصواريخ المضادة للدبابات وطائرات الهليكوبتر التي يستخدمها الاسد في اخماد الانتفاضة. ويمكن للولايات المتحدة ان تزود بالسلاح اجنحة من المعارضة تقبلها اكثر من الاسلاميين. وقال تللو ان الولايات المتحدة لها عملاء مخابرات على الارض ويمكنها من خلال الادارة الذكية ان تعطي السلاح للاشخاص المناسبين لكن عليها في البداية ان تعطي اشارة واضحة انها تريد بالفعل انهاء الدولة الأمنية التي يهيمن عليها العلويون في سوريا وليس فقط انهاء حكم الاسد. واتفقت الدول الكبرى يوم السبت على ضرورة تشكيل حكومة وحدة وطنية سورية لانهاء الصراع الذي راح ضحيته اكثر من عشرة آلاف شخص لكن هذه الدول ما زالت مختلفة بشأن الدور الذي يمكن ان يلعبه الاسد. وقالت شخصيات معارضة ان الولايات المتحدة حتى الان امدت المعارضة بكميات لا تذكر من المساعدات "غير المميتة" مثل اجهزة الاتصال اللاسلكية التي تم تهريبها عبر الحدود اللبنانية. واوضح المسؤولون ان واشنطن تعارض تسليح المعارضة لأنها تفتقر إلى القيادة الموحدة وبسبب مخاوف من امكانية وقوع الاسلحة المتطورة في ايدي الاسلاميين.
 
 
 
 
 


طباعة
أضف تعليق
الإسم : *
البريد الالكتروني : *
الدولة : *
محتوي التعليق : *