فن

كيف البراءة؟ !

د. يحيى بن علي البكري
………………..
كيفَ البراءةُ يا سيدي
وانتَ الحاكمُ القاضي ؟!

ولِمَ الهجر يا سيدي
بكل صدٍ واعراضِ ؟!

تجَمّدَ الدمعُ في مقلي
وزاد همي و امعاضي

وذكرى البونُ تقتلني
ضاعتْ هباءً مع الماضي

سكبتُ الدمعَ محترقاً
على إطلالٍ وانقاضِ

أليس في الحب ياسيدي
ناهٍ ووعاضِ ؟ !

لألتمس العذر منكسراً
جَفّتْ مياهُ احواضي

تزاحم الشوق منتشياً
من فيضِِ فياضِ

لهيبُ الوجد يقتلني
بأمرِ السيد القاضي

جازان/2022//27/9

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى